اَخر الأخبارالبيئة

زرواطي : المتعاملون الاقتصاديون ملزمون بانتهاج نظام بيئي صديق للبيئة

ركزت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة ، فاطمة الزهراء زرواطي ، على تحسيس المتعاملين الاقتصادية بضرورة انتهاج نظام بيئي صديق للبيئة مع تفعيل كافة الآليات القانونية والمؤسساتية للحد من التهديدات المنوطة بالمجال الحيوي التي قالت عنها في ميكروفون الإذاعة الجزائرية :” بأن الملوثات الحضارية تستدعي متابعة منتظمة بسبب تأثيرها على الصحة أساسا في خطوة سابقة عن اتخاذ الإجراءات اللازمة والتي تتركز أساسا على تحسيس المتعاملين الاقتصاديين بالسائل البيئية من أجل انتهاج نظام بيئي صديق للبيئة “.

كما كشفت وزيرة البيئة عن غلق العديد من المحاجر بمنطقة شنوة تيبازة بسبب الأضرار التي تلحقها بالبيئة و كذا إلى التجمعات السكانية القريبة منها.

و أكدت السيدة زرواطي في ردها على سؤال صحفي على هامش فعاليات “اليوم الإعلامي التقييمي حول مكافحة التلوث” المندرج في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للبيئة أنه تم في إطار مكافحة التلوث وبمرافقة السلطات المحلية لولاية تيبازة غلق ثلاث محاجر بمنطقة شنوة بسبب الأضرار التي تلحقها بالبيئة و التجمعات السكانية القريبة من مواقع استغلالها.

و قالت الوزيرة أن هذا الغلق تم بعد تقارير مفتشي الوزارة و كذا الاحتجاجات التي قام بها السكان ، مشيرة ، إلى انه تم مباشرة إحصاء مع وزارة الصناعة يمس العديد من المحاجر عبر التراب الوطني و التي تتلقى فرق تفتيش لمراقبة نشاطاتها ومدى مطابقتها للمعايير و احترامها للبيئة.

كما كشفت زرواطي أنه تم مرافقة و تأطير العديد من المحاجر الأخرى وهذا لمساعدتها للامتثال للمعايير البيئية المعمول بها عن طريق التجهيزات التي تقلص التلوث ، مشيرة إلى أن هذا النوع من التجهيزات مكلف جدا.

و في سؤال حول احتجاجات المواطنين بسبب الروائح الكريهة المنبعثة من مركز الردم التقني “حميسي” بالجزائر العاصمة، أكدت السيدة زرواطي أنه سيتم هذا الأسبوع و بالتعاون مع ولاية الجزائر مباشرة عملية التدقيق للوقوف على الاختلالات التي تؤدي إلى انبعاث هذه الروائح ، كون المركز مجهز بأجهزة حديثة ولا مبرر لهذه لوجود هذه الانبعاثات.

و أضافت الوزيرة ، أن التدقيق سيسمح كذلك بإطلاق عملية لرسكلة النفايات بهذا المركز و استرجاعها ، مذكرة أن تسيير النفايات مازال على عاتق الدولة و أنه يجب تغيير العديد من السلوكات لتسيير و تثمين أمثل لها.

من جهته تحدث وزير الصحة وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي عن إستراتيجية القطاع القائمة على اعتمادات مالية ولجان خاصة زودت بها المستشفيات عبر الوطن متخصصة في النظافة الاستشفائية ، وكذا إنشاء لجان تتابع عملية القضاء وإزالة النفايات الاستشفائية ، وتزيد كل المؤسسات الاستشفائية بالاعتمادات المالية الضرورية وتجهيزها بوسائل القضاء على النفايات الاستشفائية “.

وفي السياق ذاته كشفت وزيرة الصناعة والمناجم ، جميلة تمازيرت ، عن البرنامج الطاقوي الذي من خلال مشاريع الرسكلة .

كما عرض وزير الطاقة محمد عرقاب برنامج قطاعه لتقليص ملف التلويث الجوي إذ اعتمد مشاريع لترقية وإعادة إنتاج الهيدروكربونات التي تدمج استرجاع الغاز المصاحب وتعمل على تقليص الغاز المشتعل للوصول إلى أهداف تقليص غاز الاحتباس الحراري كبرنامج اعتمدته الجزائر

الإذاعة الجزائرية

Author Details
اتصال رقمي
×
اتصال رقمي