الجزائر تتوج بالمرتبة الثانية في الأولمبياد الدولي للغة الإنجليزية بالأردن

توِج فريق مدرسة تاونزة العلمية من ولاية غرداية، بكأس المرتبة الثانية في محور “العمل الجماعي” خلال اختتام فعاليات الأولمبياد الدولي للغة الانجليزية في طبعته الرابعة المنعقدة في العاصمة الأردنية عمان، وذلك في حفل متميز أقيم في قصر المؤتمرات بجامعة العلوم التطبيقية

وشارك في الفعالية قرابة 50 فريقا متكونا من 900 طالب من المدارس والمؤسسات التعليمية الخاصة والحكومية للفئة العمرية من (11- 17) سنة

وقد مثل الجزائر في الأولمبياد فريق طلابي من مدرسة تاونزة العلمية بغرداية، والتي تشارك فيه للمرة الثالثة على التوالي ممثلا وحيدا للجزائر، ويتكون الفريق من 07 طلاب من المستويين المتوسط والثانوي، وبمرافقة وإشراف علمي وإداري من أستاذين

ويذكر أن الأولمبياد تستضيفه المملكة الأردنية الهاشمية سنويا، وتنظمه مؤسسة ماسة للاختبارات الدولية بالتعاون مع عدة جهات منها وزارة التربية والتعليم، ووزارة الثقافة بالأردن، بمشاركة كل من السفارة الأمريكية وأكاديمية طلال أبو غزالة، وتهدف إلى الارتقاء بمهارات اللغة الإنجليزية، وتعزيز القدرة على استخدام نظريات التعلم الحديثة لدى الطلبة من خلال تدريبهم وإشراكهم بالمنافسة في جو من العمل الجماعي والمتعة والفائدة، ويستهدف أساسا الدول التي تستعمل اللغة الإنجليزية كلغة ثانية أو ثالثة

وقد أثبت ممثلوا الجزائر حضورهم في مختلف محاورالأولمبياد، بحيث أن المحور الثاني خدمة المجتمع المحلي قام بعمل تطوعي لفائدة مشروع الدرب الأخضر ببني يزقن بولاية غرداية حيث أفاد الفلاحين بطرق وتوجيهات علمية وعملية من خلال “تجربة طاقة الكتلة الحيوية لتوليد الطاقة الكهربائية التي يحتاجها المشروع انطلاقا من إعادة تدوير واستخدام فضلات الحيوانات وبقايا الأكل المتعفنة في المزرعة، وقد عرض الفريق عمله وناقشه أمام لجنة التحكيم المختصة بذلك

فيما عرض الفريق مشروعه في المحور الثالث: المشروع، وناقشه أمام لجنة التحكيم الذي سبق وأن حضره بالمدرسة خلال فترة التحضيرات بعنوان: “سيارة الشحن الذاتي ومحاولته لإيجاد داعمين محليين له، وقد استضاف الفريق الدكتور سمير حميد أوجانة باحث في معهد الطاقات المتجددة بغرداية لتقديم مداخلة علمية وتوجيهات عملية للفريق لإعداد مشروعه أما المحور الرابع: العرض المسرحي فقد عرض فيه الفريق عمله المسرحي وناقشه أمام لجنة تحكيم مختصة والذي كان تحت عنوان: “من أجل حياة آمنة وبيئة نظيفة في المدينة الفاضلة الذي حضره بالمدرسة تحت إشراف أستاذ اللغة الإنجليزية مهدي ابراهيم وعيسى والأستاذ جمال علواني، كما اجتاز الفريق الجزائري محور تقييم العمل الجماعي وروح الفريق لديه من خلال عرض ومناقشة طريقة تحضير وإتمام جميع مراحل العمل ضمن المحاور الخمسة المتعلقة بالأولمبياد أمام لجنة تحكيم مختصة كشطر أول، ثم بعدها مرحلة “الكولاج”

الجزائر