للحفاظ على العمران والطابع البيئي للجزائر العاصمة : شرطة العمران وحماية البيئة تحصي 155 إنجاز بناء بدون رخصة وتزيل 44 مفرعة عشوائية

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر من خلال فرق شرطة العمران وحماية البيئة، من تسجيل عدة تدخّلات فيما يخص المحافظة على العمران وحماية البيئة وكذا الصحّة على مستوى قطاع الاختصاص وهو ما تحرص عليه ذات المصالح إلى جانب محاربة الجريمة في الأوساط الحضرية، لتوفير الأمن والمحافظة على ممتلكات المواطن الذي يعتبر طرفا أساسيا في هذه العملية، من خلال التبليغ عن كل شيء مشبوه عبر الخطوط الخضراء التي وضعت تحت تصرّفه.

فيما يخص المساس بقواعد العمران وتطهير الطريق العام، فقد سجّلت فرقة شرطة العمران لأمن ولاية الجزائر خلال شهر أفريل الفارط، 155 تدخلا تعلق بإنجازات بناء بدون رخصة مع تسجيل 11تدخلا حول عدم مطابقة البناء لرخصة البناء المسلّمة وثلاثة تدخّلات متعلّق بالتجارة غير الشرعية، أما فيما تعلّق بحماية البيئة في شقّها المتعلّق بتسيير النفايات ومراقبتها وإزالتها، فقد تمّ إحصاء 501 تدخّل تمحور حول رمي وإهمال النفايات أو رفض استعمال نظام النفايات الموضوع من طرف الهيئات المعنية، 268 تدخّل حول إيداع أو رمي أو إهمال النفايات الهامدة الناتجة عن استغلال المحاجر والمناجم وأشغال الهدم والبناء والترميم، 55 تدخل متعلّق بإعاقة الطريق العام بوضع أو ترك مواد من شأنها أن تمنع حرية المرور أو تجعله غير آمن، ناهيك عن 22 تدخل متعلق بإلقاء أو وضع في الطريق العمومي، أقذار أو كـُناسات أو مياه قذرة أو أي مواد أخرى يؤدي سقوطها إلى إحداث ضرر آو تتصاعد منها روائح كريهة ضارة بالصحّة، بالإضافة إلى إزالة 44 موقع ومفرغة غير شرعية بالتنسيق مع السلطات المحلية، بخصوص شقّ النّظافة والصحّة العمومية، فإن ذات المصالح قد سجّلت ثمانية حالات رمي حيوانات ميّتة وفضلات ذات مصدر حيواني وعدم إتلافها عن طريق الدفن آو الترميد، أما في جانب المساحات الخضراء وحمايتها وتنميتها، فقد أحصت فرق حماية البيئة 12 تدخلا متعلّق بوضع نفايات وفضلات في مساحات خضراء خارج الأماكن أو التراتيب المخصّصة والمعيّنة لهذا الغرض.

المحور