الصناعات الطاقوية: الجزائر تأمل في ان تصبح مرجعا في منطقة الحوض المتوسط وفي إفريقيا

أكد وزير الطاقة محمد عرقاب أن الجزائر تأمل في ان تصبح "مرجعا" في المنطقة المتوسطية و في افريقيا في مجال الهندسة في الصناعات الطاقوية و المحروقات، حسبما أكد بيان لدائرته الوزارية.

و ادلى الوزير بهذه التصريحات خلال لقاء نظم أمس الثلاثاء بمقر دائرته الوزارية مع وفد امريكي بقيادة نائب رئيس مجموعة "بيك اي ان سي"، المتخصصة في الاستشارة و في تطوير المسارات و الاجراءات المتعلقة بالصناعات الطاقوية و المحروقات، حسبما اكد ذات المصدر.

و دارت المحادثات حول فرص الشراكة بين المؤسسات الأمريكية و الجزائرية لا سيما في جانب الهندسة و نشاطات أخرى للإشراف على التركيب و التجريب و بداية تشغيل المنشئات الصناعية الطاقوية، حسبما أعلن ذات البيان.

و في هذا الشأن ابرز الوزير "إرادة الجزائر في تطوير هندستها بطريقة تمكنها من ان تصبح مرجعا في المنطقة المتوسطية و في إفريقيا و بالتالي تصدير مهارتها و خبرتها".

و ألح الوزير أيضا على جانب تكوين الموارد البشرية و فرص إنشاء مراكز امتياز في الجزائر خاصة في المحروقات و الطاقة.

و.أ.ج