في الفترة الممتدة من 10 إلى 13 فيفري الجاري سبع دول أجنبية تشارك في الطبعة الثانية لصالون الكهرباء والطاقات المتجددة

يرتقب أن تنطلق الطبعة الثانية لصالون الكهرباء والطاقات المتجددة، خلال الفترة الممتدة من 10 إلى غاية 13 من الشهر الجاري، حيث سيشهد مشاركة 120 عارضا وحضور 7 دول أجنبية، ويعتبر الصالون فرصة للتعرف على التطورات الجديدة المتعلقة بالكهرباء والطاقات المتجددة من خلال مختلف ورشات العمل والمحاضرات المنظمة من طرف الفاعلين في مجال الطاقات وكذلك نشاطات النوادي العلمية طوال العرض.

تنظم ادفيز الجزائر˜ تظاهراتها الاقتصادية السنوية المخصصة لخبراء الكهرباء والطاقات المتجددة الذين يجتمعون في الجزائر العاصمة من أجل تلبية الاحتياجات المستمرة والتبادل حول المستقبل، تماشيا مع الأهداف التي حددتها الجزائر بحلول عام 2025، وعليه سيسلط صالون سير˜ الضوء على أحدث الابتكارات في إنتاج الطاقة بما في ذلك نقلها وتوزيعها وتخزينها كذلك فيما يخص الإضاءة والطاقة المتجددة على غرار الطاقة الشمسية والرياح، ومعدات الاختبار والقياس، وأخيرا أدوات ومعدات السلامة للكهرباء، كما يجمع معرض الكهرباء والطاقة المتجددة مجموعة من العارضين، بالإضافة إلى شبكة قوية من الشركاء المعنيين بهذا المجال، إذ يعد هذا المعرض حدثا دوليا باستضافته سبعة بلدان منها ألمانيا، فرنسا، اسبانيا، الصين، تونس، المملكة العربية السعودية وتركيا.

وفي السياق ذاته؛ وخلال أربعة أيام من العرض، سيجمع الصالون 120 شركة متخصصة في مجال الكهرباء، والتي تتكيف مع الظروف البيئية الحالية، بالإضافة إلى ذلك، ونظرا للزيادة المستمرة في احتياجات الطاقة، فإن العارضين سيقدمون أحدث المنتجات والخدمات العامة المبتكرة، بما يتلاءم مع الطلب الحالي والمستقبلي.

كما سيكون هذا الحدث فرصة للتعرف على التطورات الجديدة المتعلقة بالكهرباء والطاقات المتجددة من خلال مختلف ورشات العمل والمحاضرات المنظمة من طرف الفاعلين في مجال الطاقات وكذلك نشاطات النوادي العلمية طوال العرض.

للإشارة، فالطبعة الأولى لصالون الكهرباء والطاقات المتجددة عرفت مشاركة 80 عارضا و20 ألف زائر.

المحور