زرواطي لفوروم الإذاعة : مستقبل اقتصادنا في ربط الاستثمار الفلاحي بالطاقات المتجددة

أكدت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي اليوم ان مستقبل الجزائر سيكون في الجنوب في اشارة الى ما تختزنه المناطق الجنوبية من امكانات فلاحية هامة قد تحولها الى بديل حقيقي للمحروقات في السنوات المقبلة .

وقالت زرواطي خلال نزولها ضيفة على فوروم القناة الإذاعية الأولى " كنا نتحدث عن البترول لكن الآن هناك ما يمكن ان يكون بديلا عن البترول ويمكن ان يقدم اضعاف مضاعفة على المدى الطويل ولا يمكن ان ينفد" ، أوضحت زرواطي أن الوزارة ستعمل على الاطلاع على كل التجارب العالمية المتعلقة بميكانيزمات ربط عالم الفلاحة بالطاقات المتجددة وقالت " نحن نريد ان نضع مشاريع حقيقية داخل هاته الفضاءات الواسعة جدا والتي لا يمكن الا للطاقات النظيفة ان تجعل منها اماكن حية و أماكن منتجة " .

وكشفت زرواطي عن موعد الطبعة الثانية للصالون الدولي للبيئة والتنمية المستدامة حيث من المنتظر ان يكون بين 7 و 10 من شهر مارس المقبل تحت عنوان الطاقات المتجددة خارج الشبكة لتطوير وترقية الزراعة في الجنوب وتحل في الصين ضيف شرف واوضحت الوزيرة "عندما نشاهد الجنوب نقول طاقة شمسية كبيرة لكن هناك طاقات اخرى كالطاقة الزراعية " واضافت بالقول اهتمامنا كبير بنطقة الجنوب وواكبر دليل على ذلك هو ادراج الطاقات المتجددة غير المربوطة بالقطاع لجعل هذه الطاقات في خدمة الجنوب .

من جانب اخر اوضحت وزيرة البيئة و التنمية المستدامة ان الجلسات الوطنية الاولى للبيئة والطاقات المتجددة الخاصة بالاقتصاد التدويري المزمع تنظيمها في 26 فيفري المقبل تشهد تحضيرات حثيثة أولاها كانت باجتماع جهوي في البليدة ضم 13 ولاية من غرب البلاد وستيلها لقاءات مع ولايات الشرق يومي 21 و22 جانفي الحالي واخرى في 3 و4 فيفري بولايات الجنوب ، واضافت الوزيرة " التحضير للجلسات دام اشهرا كثيرة ونسعى من خلالها ارساء التفكير المستدام لايجاد الحلول المستدامة ووضع هذا الاقتصاد الدائري على السكة الحقيقية لدفعه لتحقيق النتائج المرجوة منه .

وستشارك في الجلسات فعاليات مختلفة اهمها الفاعلين الاقتصاديين من مستثمرين و ومنتجين واجهزة دعم وممثلين عن المؤسسات الجامعية واطارات من الجماعات المحلية وذلك من اجل انشاء ورشات محددة تعمل على اختيار الشعب التي يجب تثمينها بالاضافة الى اليات تمويلها وقالت زرواطي " ستكون الورشات فرصة لاعطاء دفع جديد للتنمية المستدامة بورقة طريق واضحة للدفع بهذا الاقتصاد الدائري حتى يحقق النتائج المرجوة والتي تتمثل في التحول الى بديل للمحروقات في جزء كبير للتثمين وتحقيق التزاماتنا مع الشريك الدولي وانقاص الانبعاثات بالاضاقة الى خلق الثروة ومناصب الشغل وكل هذا سيعطي انتعاشا اجتماعيا اقتصاديا على كل المستويات بحسب زرواطي .

الإذاعة الجزائرية