اردوغان يدعو رجال الاعمال الاتراك الى الاستثمار بقوة في الجزائر

دعا الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، رجال اعمال بلاده الى الاستثمار بقوة في الجزائر التي وصفها ب "جزيرة استقرار السياسي والاقتصادي في البحر الابيض المتوسط وافريقيا".

وأوضح الرئيس التركي، في كلمته بمناسبة افتتاح اشغال منتدى رجال اعمال جزائريين و اتراك، أن "الجزائر التي تعتبر جزيرة استقرار سياسي واقتصادي في منطقة البحر الابيض المتوسط وافريقيا تنعم بفرص استثمار متنوعة وهامة وعلى رجال اعمال تركيا ومؤسساتها أن تطور نشاطها بهذا البلد الشقيق".

و وعد السيد اردوغان ببذل كل مجهوداته بمعية رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، قصد رفع مستوى التبادلات التجارية بين البلدين من 5ر3 مليار دولار حاليا الى 5 مليار دولار في أقرب وقت ثم الى 10 مليار دولار كمرحلة ثانية.

وذكر السيد أردوغان ان محادثاته مع الوزير الاول أحمد أويحيى مساء أمس الاثنين سمحت ب "تجديد الارادة الثنائية من اجل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين و الرفع من حجم التبادلات التجارية الذي يبقى ضعيفا، إلى 5 مليار دولار في اقرب وقت ثم الى 10 مليار دولار فيما بعد و هكذا حتى يبلغ أرفع المستويات".

وأكد الرئيس التركي ان قطاعات الفلاحة و السياحة و الطاقات المتجددة والاشغال العمومية و السكن بالجزائر تشكل فرص استثمار هامة لشركات بلاده ، معتبرا ان الوقت قد حان لتجسيد على ارض الواقع الاتفاقات و الارادة المشتركة بين البلدين من اجل تطوير تعاونهما لا سيما في المجال الاقتصادي.

وفي هذا الصدد، ألح السيد أردوغان على ضرورة عقد اللجنة المشتركة بين البلدين في أقرب الآجال بهدف اعطاء نفس جديد و تطوير التعاون الاقتصادي حتى يبلغ مستوى العلاقات السياسية و التاريخية المميزة التي تربط الجزائر و تركيا.

واعتبر، أن مشاركة أكثر من 200 رجل اعمال تركي في ملتقى الاعمال الجزائري التركي، يبرز الدرجة الكبيرة للتضامن بين البلدين الذي سيكتب حسب قوله، "بأحرف من ذهب في سجل التاريخ المشترك بين الجزائر و تركيا".

وأكد السيد أردوغان ان الجزائر تضمن و تحمي الاستثمارات الاجنبية التي تقام على أرضها، داعيا رجال الاعمال الاتراك الى استغلال الفرصة للاستفادة من الاجراءات التحفيزية المختلفة التي يمنحها هذا البلد الواسع للمستثمرين.

وعن الاتفاقات التي ابرمت مساء أمس الاثنين بين البلدين، اوضح الرئيس التركي انها تشكل لبنة قوية للدفع اكثر بالتعاون لا سيما الاقتصادي بين الدولتين، مشيرا الى ان الاتفاق المبرم بين المجمع البترولي سوناطراك و نظيره التركي يمثل استثمار بقيمة 1 مليار دولار في مجال البتروكيمياء.