تطهير موانئ تمنفوست و رايس حميدو و الجميلة بجون العاصمة

تشهد الموانئ الرئيسية الثلاثة و ملاجئ الصيد و الترفيه لولاية الجزائر بكل من تمنفوست و رايس حميدو و الجميلة حاليا حملة تطهير عميقة. و قد باشرت مديرية الصيد البحري و الموارد الصيدية لولاية الجزائر منذ 2013 برنامجا واسعا لإعادة تهيئة و بناء بعض المحطات بهذه الموانئ التي تعود الى الحقبة الإستعمارية.

و إعتمادا على البرنامج التنموي 2013-2018 الذي سطرته مؤسسة تسيير موانئ و ملاجئ الصيد البحري التابعة لمؤسسة ميناء الجزائر ستتم إعادة تأهيل الموانئ الجوارية الثلاثة كليا. و يتعلق الأمر بميناء تمنفوست حيث يجري إنجاز أرصفة من أجل تنظيم أفضل لفرع الصيد البحري و تنظيم تجارة السمك و توفير ظروف عمل أحسن لباعة السمك و الزبائن.

كما سيجهز الميناء الذي يمون قسما واسعا من شرق العاصمة بنظام تزويد بالكهرباء المتجددة و ذلك بوضع 21 عمود يوكل لمركز تطوير الطاقات لمتجددة علما أن الأمر يتعلق بعملية نموذجية بالنسبة لميناء صيد بالجزائر. من جهة أخرى سيزود الميناء بجسر خاص بالمعوقين حركيا سينجز بالتنسيق مع الجمعية المحلية للنشاطات التحتمائية "رصيف" و مؤسسة تسيير موانئ و ملاجئ الصيد البحري للجزائر العاصمة. و تقدر قيمة المخطط الإستثماري المتوقع لميناء تمنفوست ب 92ر1 مليار دج منها 5ر1 مليار موجهة لاقتناء العتاد المتحرك فيما ستستهلك القيمة المتبقية في التجهيز و شراء العتاد حسب مجلة ميناء الجزائر مع تخصيص حصة من هذه الإستثمارات لسنة 2014 .

رايس حميدو بين البحر و الشمس

يعرف ميناء الصيد البحري رايس حميدو (بوان بيسكاد سابقا) حاليا انتعاشا كبيرا. و يتعلق الأمر بإعطاء نفس جديد لهذا الميناء الصغير الذي شهد إنتعاشا في السبعينيات و الثمانينات من طرف إدارة نقابة النقل بالعاصمة رغم ما كانت تسببه وحدة الإسمنت للبيئة. و حسب برنامج مديرية الصيد البحري لولاية الجزائر فإن أشغال تجديد ميناء رايس حميدو تخص أيضا توسيعه بشكل يسمح برسو عدد أكبر من السفن الخاصة بالصيد البحري. و من المقرر أن يستقبل هذا الميناء 10 سفن خاصة بصيد سمك السردين و 15 سفينة خاصة بالمهن الصغيرة ( يقل طولها عن 10 أمتار) و 15 سفينة للترفيه. و بالنسبة لميناء الجميلة ( لا مادراغ سابقا و هي تسمية مأخوذة عن التقنية العربية لصيد سمك التونة المطرقة) فإنه يشهد عملية واسعة لجرف حوضه قصد السماح برسو عدد أكبر من السفن.

كما تعتزم مؤسسة تسيير موانئ و ملاجئ الصيد البحري المكلفة بانجاز هذه الأشغال تنفيذ برنامج إستثماري يخص عمليات تركيب و شراء العتاد و الآلات بقيمة تقدر ب 465 مليون دج. و في اطار تاهيل 10 موانئ و ملاجئ للصيد البحري لولاية الجزائر و تيبازة و بومرداس وضعت المؤسسة برنامجا إستثماريا و تنمويا قيمته 862ر7 مليار دج خلال الفترة 2013-2018 . و يتم تطبيق هذا البرنامج الذي يجري انجازه حاليا على ثلاث مراحل : برنامج استعجالي (149ر4 مليار دج) و برنامج قصير و متوسط المدى (353ر3 مليار دج) و برنامج استثماري منتج (360 مليون دج). و يتعلق الأمر قبل سنة 2018 بإستعادة موانئ و ملاجئ الصيد البحري هذه ل " حلتها" من أجل تحسين نشاطات الصيد البحري و الرياضي و الترفيهي أيضا.

وكالة الأنباء الجزائرية