اَخر الأخبارالطاقات المتجددة

بولخراص:” محطة انتاج الكهرباء بسطيف مشروع ضخم يوفر حتى 1015 ميغاواط “

كشف الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز” شاهر بولخراص”خلال زيارته لولاية سطيف التي دامت يومين، أن محطة انتاج الكهرباء بسطيف مشروع ضخم يوفر حتى 1015 ميغاواط، وسيدعم أسطول الإنتاج الوطني مستقبلا، و أن الهدف المستقبلي القادم هو التصنيع المحلي للمعدات الخاصة ببناء محطات جديدة وسنشرع في التصدير خاصة لإفريقيا، كما أنه تم تقليص آجال إنجاز المحطات إلى 48 شهرا لا أكثر، وكذا التقليص في تكلفة إنجاز المحطات.

و صرح الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز” شاهر بولخراص”، أنه سيتم إنتاج 2700 ميغاواط لدعم الشبكة، و130 محولا كهربائيا للضغط الغالي، و أن الذروة تصل في الصيف إلى17 ألف ميغاواط.وأفاد في ذات السياق، أن نسبة الربط بالغاز وطنيا وصلت الى 65 بالمائة، وارتفعت النسبة بفضل ربط مناطق الظل. في حين كشف ذات المتحدث، أن ديون سونلغاز وصلت مع كورونا إلى 180 مليار دينار، وحاليا هي 148 مليار، و أن ديون سونلغاز، كانت قبل الوباء 60 مليار دينار، غير أنه تم وضع مخطط لاسترجاع المستحقات.وأشار إلى أن مؤسسة سونلغاز، لم تقطع التزود بالكهرباء إستثناء في كورونا، لكن مجبرون على القطع.

 المحطة الأولى لزيارته كانت ببلدية عين أرنات أين تم معاينة محطة توليد الكهرباء بعين زادة حيث تم تقديم عرض مفصل حول القطاع ومختلف المشاريع على مستوى الولاية ، هذه المحطة التي تم تجسيدها لتعزيز الشبكة الوطنية للكهرباء تتوفر على قدرة إنتاج بـ 1.015 ميغاواط قدرت تكلفة إنجازها 8.100 مليار سنتيم . وهنا أبرز نفس المسؤول  أن معركة إنتاج الكهرباء بمجمع سونلغاز و فروعه قد نجحت عبر التراب الوطني في انتظار برامج الطاقات المتجددة لتدعيم شبكات الإنتاج، مؤكدا في هذا السياق  أن التحدي القادم في هذا المجال هو إنجاز محطات إنتاج الكهرباء و تصنيع المعدات.و أوضح السيد بولخراص أن التحدي الجديد يتمثل في رفع نسبة الإدماج الوطني فيما يخص إنجاز المحطات و تصنيع المعدات الخاصة بها و هي الديناميكية التي يسير فيها مجمع سونلغاز، مستدلا في ذلك بإنجاز أول محطة لإنتاج الكهرباء بشراكة جزائرية- جنوب كورية بولاية بسكرة و التي ستستعمل لأول مرة  “توربينات” من صنع جزائري مع شريك أجنبي بنسبة إدماج جزائرية “عالية”، مشيرا إلى أن العمل جار من أجل تصدير هذه المعدات في المستقبل.في ذات السياق، أكد السيد بولخراص أن الجزائر خطت خطوات عملاقة في مجال الصيانة و استغلال المنشآت و أن الطريق ما زال طويلا -حسبه-لرفع نسبة الإدماج و لا بد من مواصلة رفع التحدي في مجال انتاج الطاقة و التصنيع.

المحطة الثانية من الزيارة كانت ببلدية مزلوق أين قام الرئيس المدير العام لمؤسسة سونلغاز رفقة الوالي بوضع حيز الخدمة لشبكة الغاز الطبيعي لفائدة 320 عائلة بمشتة الجابيات بتكلفة تقدر بـ 7 مليار سنتيم لتصل نسبة التغطية بهذه البلدية الى 99 % ، هذا المشروع يدخل في إطار البرنامج الخاص بالربط بشبكة الغاز الطبيعي لفائدة 5.300 مسكن على مستوى الولاية .

.وفي اليوم الثاني من زيارة العمل والتفقد لرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز لولاية سطيف تم التوجه لبلدية العلمة أين تم معاينة مشروع إنجاز محول كهربائي 60/220 هذا المشروع الذي قدرت تكلفة انجازه ب 195 مليار سنتيم وصلت نسبة الأشغال به إلى 55 % على طول شبكة قدرت ب 840 كلم يسعى لتعزيز التموين بالطاقة الكهربائية بالمنطقة وهذا قصد تخفيف الضغط على المحول الكهربائي الواقع بالحاسي .

النقطة الثانية من الزيارة كانت بالمؤسسة الوطنية لأجهزة القياس والمراقبة (AMC) بالعلمة والتابعة لمجمع سونلغاز أين تم الإطلاع على مختلف ورشات الإنتاج كما تم بالمناسبة استعراض اهم منتجات المؤسسة لاسيما عداد الكهرباء الذكي الذي تم عرضه لأول مرة والذي يتوفر على عدة خيارات جديدة وفقا للمعايير التكنولوجية الحديثة.كما أكد ذات المتحدث بأن الجزائر بإمكانها تصدير العداد الذكي لقياس استهلاك الكهرباء الجاري تصنيعه محليا إلى الأسواق الإفريقية على المدى القريب و بكل أريحية.و أوضح السيد بولخراص بأن هذه الأخيرة تتوفر على جميع المقومات المطلوبة منذ نشأتها سنة 1980 لتصدير هذا النوع من المعدات الذكية .و تندرج هذه العملية في إطار استراتيجية الجزائر و إرادتها السياسية “الواعدة” في ولوج الأسواق الإفريقية في مجال الطاقة، حسب ما كشف عنه الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، مشيرا إلى أن تحقيق هذا الهدف يتماشى مع الإمكانات المتوفرة و الديناميكية التي يسير وفقها مجمع سونلغاز في هذا المجال .

و حسب ذات المسؤول، فإن العداد الذكي يعد من بين المعدات التي من الممكن تصديرها بكل أريحية “، مضيفا أن مجمع سونلغاز يجري محادثات موسعة و متقدمة جدا مع بلدان إفريقية تجري بها حاليا عملية تجريب هذه العدادت لانطلاق عملية التصدير نحوها .و أضاف السيد بولخراص الذي اطلع على أول نموذج لعداد ذكي من صنع شباب باحثين جزائريين بالشراكة مع مراكز البحث بأن المؤسسة الوطنية لأجهزة القياس و المرقبة ستكون قاعدة في مجال تصدير العدادات المهربائية الذكية إلى الأسواق الافريقية .

و حسب ذات المسؤول، فإن هذا النموذج سيتم تطويره بالشراكة مع المؤسسات الناشئة الناشطة في هذا المجال و جميع الأطراف التي باستطاعتها مرافقة مجمع سونلغاز في الميدان للوصول إلى نموذج عداد ذكي جيد .هذا و  أفاد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز كذلك بأن هذا العداد الذكي “سيقدم نظرة أخرى لتوزيع الطاقة الكهربائية و السماح للطاقات المتجددة أن تتماشى مع هذا العداد الذكي و تحسين العلاقة التجارية بين مجمع سونلغاز و زبائنه .كما اعتبر هذه الخطوة استثمارا في العنصر البشري في هذه العملية التي ستتواصل إلى غاية إعطاء هذا العداد الذكي المصنع محليا المستوى العالمي و هي المرحلة التي يعمل عليها مجمع سونلغاز في الوقت الراهن.

النقطة الثالثة والأخيرة كانت ببلدية اولاد صابر أين تم تقديم عرض تفصيلي حول المنطقة الصناعية التي تتربع على مساحة 696 هكتار ومختلف الإحتياجات الطاقوية اللازمة تلتها معاينة ميدانية لمصنع الحديد والصلب التابع لاحد الخواص وهذا في إطار مرافقة المتعاملين الإقتصاديين والتكفل بانشغالاتهم، ومرافقة هذا المستثمر صاحب هذا المصنع الذي مكن من خلق 1500 منصب شغل.و وعد السيد بولخراص بمرافقة مجمع سونلغاز لهذا المستثمر لرفع جميع العراقيل التي يواجهها في مجال التموين بالكهرباء و الغاز تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى مرافقة المستثمرين و توفير جميع الظروف لتحريك عجلة التنمية و تكثيف مبادرات الاستثمار عبر جميع مناطق الوطن. ص/م

 

الصوت الآخر 

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts