اَخر الأخبارالبيئة

وهران التسيير المدمج للنفايات المنزلية يثمر نتائج ملموسة

تسارع وهران خطاها للوصول إلى الأهداف المرجوة من البرنامج الوطني للتسيير المدمج للنفايات المنزلية وما شابهها من خلال تبنيها إستراتيجية متكاملة، ترتكز أساسا على خطّة النهوض بعملية تثمين وفرز النفايات من المصدر.
من بين الأهداف المرجوة من الإستراتيجية الوطنية للتسيير المتكامل للنفايات التي تبنتها وزارة البيئة الوصول إلى نسبة 40% من كمية النفايات المسترجعة في آفاق 2035، في حين لا تتجاوز النسبة حاليا 10 %، حسب الأرقام المستقاة من المديرية الولائية للبيئة.
وفي هذا الصدد، أكّدت  رئيسة مصلحة التحسيس والتربية البيئية بالمديرية، عائشة منصوري، أنّ تطبيق البرنامج الوطني للتسيير المدمج  للنفايات المنزلية وما شابهها بوهران، أثمر نتائج ملموسة في مجال تثمين النفايات وفرزها من المصدر.
ونوّهت «منصوري» في تصريح لـ»الشعب»، إلى عديد مؤشرات النجاح، أبرزها إنجاز ثلاث مراكز للردم التقني للنفايات، وكذا مركز لجمع النفايات القابلة للتثمين في حاسي بونيف بسعة 120 طن، ناهيك عن فضاءات مخصّصة لنفس العملية على مستوى مختلف مراكز الردم، والبلديات المشكلة للولاية.
كما أشارت إلى الخطوة التي اتخذتها الولاية  لتزويد البلديات بماكنات ضغط النفايات، وغيرها من النتائج الهامة التي أسفر عنها البرنامج الوطني للتسيير المدمج للنفايات المنزلية، الساري المفعول إلى غاية 2030.
واستمرارا للجهود المبذولة في هذا الإطار، اعتبرت نفس المسؤولة، أنّ الاستثمار في الأطفال، هو الاستثمار الحقيقي الذي يحقّق النتائج المنتظرة والأهداف المرجوة، مشيرة في هذا الصدد إلى عديد البرامج الهامة التي تسهر المصلحة على إنجاحها، ومنها البرنامج الخاص بالتربية البيئية في الوسط المدرسي.

تعميم مراكز الفرز الحضرية على 26 بلدية

تبعا لهذه المعطيات، كشف رئيس مصلحة البيئة الحضرية بنفس الإدارة، حمناش رشيد، عن عديد المشاريع التي ستدخل حيز الخدمة قريبا، منها حظيرة لفرز النفايات مدعمة بسلسلتي فرز، وذلك على مستوى مركز الردم التقني للنفايات «أرزيو» بطاقة 80 طن في اليوم، وكذا محطة لتحويل النفايات بمرسى الحجاج، تقدر طاقتها بـ 100 متر مكعب في اليوم،  تشمل الجهة الشرقية.
ومن بين أهم الأهداف التي تسعى وهران لتحقيقيها، هي تعميم مراكز الفرز الحضارية على مستوى 26 بلدية، مشكّلة للولاية، وذلك بعد النجاح الذي حققته وحدة أرزيو بطاقة 100 طن في اليوم ومركز المدينة الجديدة الذي يسترجع يوميا من 200 إلى 2500 كلغ من البلاستيك والكارتون، ناهيك عن مركزي قديل وبوسفر.
وعاد نفس المختص، ليؤكّد على ضرورة الانخراط بقوة في المبادرات الخاصة بفرز وتثمين النفايات، القابلة للاسترجاع بوهران، والتي تمثل 40% من إجمالي النفايات التي تناهز كميتها 532 ألف طن في السنة، ونحو 1700 طن في اليوم.

الشعب

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts