اَخر الأخبارالبيئةالصفحة الرئيسية

تسيير النفايات: ضرورة تعزيز العمل المشترك بين الهيئات الإدارية والمجتمع المدني

الجزائر- أكدت وزيرة البيئة، دليلة بوجمعة، يوم الأحد بالجزائر العاصمة، على ضرورة تعزيز العمل المشترك بين الهيئات الرسمية الإدارية والمجتمع المدني في مجال تسيير النفايات والعمل “جنبا إلى جنب” من أجل إطلاق مشاريع في مجال الاقتصاد التدويري.

وفي كلمة لها خلال مشاركتها في ندوة افتراضية نظمتها الوكالة الوطنية للنفايات، حول “المفاهيم العامة للتسيير المدمج للنفايات”، ثمنت السيدة بوجمعة الدور الكبير الذي تلعبه جمعيات المجتمع المدني في مجال تسيير النفايات بهدف خلق اقتصاد تدويري وذلك من خلال توعية المواطن بضرورة الحد من كميات النفايات التي ينتجها.

وأشارت الوزيرة خلال هذه الندوة الموجهة لقرابة 50 جمعية ناشطة في المجال البيئي, إلى أن تسيير النفايات بصفة عامة والاقتصاد التدويري بصفة خاصة, أصبحا يستحوذان على اهتمام الحكومة لما يدره هذا المجال من مداخيل إضافية على الاقتصاد الوطني بعيدا عن اقتصاد الريع.

وفي هذا الاطار، ذكر المدير العام للوكالة الوطنية للنفايات, كريم ومان, بأن احصائيات عام 2020 تظهر تسجيل 13 مليون طن من النفايات المنزلية منها 32 بالمائة من نفايات مواد للتغليف، مؤكدا بأن زيادة الاهتمام بإعادة رسكلة هذه المواد سيؤدي إلى خلق سوق وطني للنفايات وتكثيف نسيج المؤسسات الناشطة في هذا المجال مما “سيساهم في النهوض بالاقتصاد الوطني”.

وحول الندوة الافتراضية, أشار المدير إلى أنها تدخل في إطار تجسيد اتفاقيات الشراكة المبرمة بين الوكالة الوطنية للنفايات وجمعيات المجتمع المدني والهادفة إلى تعزيز قدرات الإطارات الجمعوية في مجال تسيير النفايات.

وتسعى الوكالة من خلال هذه الندوة إلى توضيح المفاهيم العامة والمصطلحات المتعلقة بالتسيير المدمج للنفايات لفائدة هذه الجمعيات وتقديم الدعم التقني وتوفير المعطيات والمعلومات الدقيقة الخاصة بتسيير النفايات إضافة إلى وضع ورقة طريق لخلق تعاون “مثمر” مع هذه الجمعيات للانطلاق قدما في الاقتصاد الأخضر.

وبعد ان شدد على الدور المحوري والهام الذي يلعبه المواطن في مجال تسيير النفايات, أوضح السيد ومان أن دور الجمعيات لابد أن يرتكز على زيادة وعي المواطن بضرورة الحد من النفايات التي ينتجها ليرتقي إلى درجة الحرص والمطالبة بتوفير الوسائل الضرورية لفرزها.

وفي ذات السياق, اعتبر أنه بات من غير الممكن لأي بلدية أن تضع حيز التنفيذ أي مخطط متعلق بتسيير النفايات دون ان يبدي المواطن رأيه في هذا المخطط عن طريق جمعيات المجتمع المدني التي تلعب دورا “تحفيزيا مهما” تجاه المواطن لحمله على المشاركة الفعلية في التسيير المدمج للنفايات.

وأج

Author Details
،محررة على الويب مترجمة
×
،محررة على الويب مترجمة