اَخر الأخبارالبيئة

بيئة: الجزائر تستهلك 7 ملايير كيس بلاستيكي سنويا

كشفت وزيرة البيئة، دليلة بوجمعة، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن الجزائر تستهلك ما يعادل 7 ملايير وحدة من الأكياس البلاستيكية، داعية إلى اللجوء إلى تشريعات من شأنها الحد من مخاطر استخدام المواد البلاستيكية على الصحة والبيئة.

جاء ذلك في كلمة للسيدة بوجمعة، قرأتها نيابة عنها الامينة العامة للوزارة، مريم بن مهدي، خلال مراسم الاحتفال باليوم العالمي لحقوق المستهلكين الذي ينظم هذه السنة تحت شعار “مكافحة التلوث البلاستيكي”.

وأكدت الوزيرة  ان الجزائر تعد “من بين اكبر المستهلكين” للأكياس البلاستيكية على المستوى العالمي مضيفة أن 60 الى 80 بالمائة من النفايات البلاستيكية ترمى في الطبيعة وفي مياه البحر والوديان.

وفي هذا الاطار، لفتت إلى وجود طرق “بسيطة” لاحتواء النفايات البلاستيكية بدءا بعمليات الطحن والتذويب والضخ مما يسمح بتحويلها الى مواد جديدة مرسكلة بما في ذلك مواد عزل المساحات وبلاط الاسقف.

ودعت الوزيرة الى التفكير حول هذا الموضوع بالأخذ بعين الاعتبار منتهى ومصير الكيس بعد استعماله وما قد يترتب عن ذلك من عواقب صحية وحضرية وعمرانية وبيئية.

وفضلا عن ذلك، فإن “الفيضانات الاخيرة تبين مدى خطورة هذه النفايات البلاستيكية التي تسد احيانا قنوات تصريف المياه والصرف الصحي في المناطق الحضرية اضافة الى الغازات الدفيئة التي تطفو بعد حرقها مما يؤدي الى تفاقم تأثير الاحتباس الحراري وغير ذلك من الاضرار”، تضيف السيدة بوجمعة.

ووفقا للارقام التي عرضتها الوزيرة، فإن النفايات المنزلية تحتوي على نسبة 17 بالمائة من مادة البلاستيك اي ما يعادل 130 الف طن سنويا من الكمية السنوية للنفايات المنتجة على المستوى الوطني.

من جانبه، شدد وزير التجارة، كمال رزيق، في هذا الاطار، على أهمية تكثيف الحملات التحسيسية في هذا المجال لزيادة وعي المستهلكين بضرورة عدم الرمي العشوائي للمواد البلاستيكية والحث على استعمال المواد البديلة.

وبخصوص حماية المستهلك، أشار إلى أن دائرته الوزارية قامت بإعداد عدة نصوص تشريعية توجد قيد التوقيع والنشر في الجريدة الرسمية، وتتعلق بخدمة ما بعد البيع وكذا الشروط الخاصة بالنظافة المطبقة في منشات الاطعام.

كما يتعلق الامر باللائحة الفنية المحددة للشروط والكيفيات المطبقة على وضع الرمز العمودي (كودبار) على المنتوجات الموجهة للاستهلاك البشري والخصائص المتعلقة باللوازم المصنعة من المطاط الموجهة لملامسة المواد الغذائية علاوة عن التشريع المتعلق بالخصائص المتعلقة باللوازم المصنعة من مادة البلاستيك الموجهة لملامسة المواد الغذائية.

أما وزير البريد والاتصالات، براهيم بومزار، فقدأعلن ان دائرته الوزارية تقوم بتحضير مشاريع نصوص تنظيمية “وهي في مراحل جد متقدمة من التحضير” من شانها تعزيز حماية حقوق المستهلكين على غرار مشروع المرسوم التنفيذي المتعلق بمحمولية الارقام وكذا مشروع المرسوم التنفيذي المحدد لشروط وكيفيات المصادقة على التجهيزات المصرفية والمنشات اللاسلكية الكهربائية.

واثر هذا الحفل، اشرف السيدين رزيق وبومزار على اطلاق طابع بريدي بمناسبة اليوم العالمي لحماية حقوق المستهلك  يحمل عنوان “لنستهلك جزائري”.

وسيصدر عن شدد وزير التجارة، كمال رزيق، على أهمية تكثيف الحملات التحسيسية في إطار مكافحة التلوث البيئي بالبلاستيك، لزيادة وعي المستهلكين بضرورة عدم الرمي العشوائي للمواد البلاستيكية والحث على استعمال المواد البديلة.هذا الطابع الذي قام بتصميمه الفنان التشكيلي الراحل كريم طماردين، 200 الف نسخة.

و.أ.ج

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts