اَخر الأخبارالطاقات المتجددة

قبيل التعديل الحكومي المرتقب: مليكة بن دودة تكثف العمل مع مختلف الهيئات لتعزيز النشاط الثقافي

تواصل وزارة الثقافة والفنون ممثلة في المسؤولة الأولى على القطاع مليكة بن دودة، سلسلة العمل والنشاط، من أجل تعزيز الفعل الثقافي، وذلك ساعات قبل خطاب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والذي كشف فيه عن تعديل حكومي مرتقب.

إمضاء عقدي نجاعة مع مسرحي الجلفة وبجاية:

وأمضت الوزارة عقدي نجاعة مع مديري المسرحين الجهويين للجلفة وبجاية، وذلك بإشراف الوزيرة ذاتها وهي العقود المتعلقة بالمسارح الجهوية والمسرح الوطني الجزائري.

وتم تسليم واستلام المهام بين المكلفين بالتسيير سابقًا للمؤسستين-وهما السيدان حفناوي بن ضيف وسفيان بوكموش- من جهة وعبد الناصر خلاف مدير  مسرح الجلفة الجهوي وحيدر بن حسين مدير مسرح بجاية الجهوي.

ويندرج هذا المسعى ضمن تفعيل مسار عقود النجاعة المعتمد من طرف وزارة الثقافة والفنون؛ ومن شأن ذلك، تثمين مجهودات المسيرين أصحاب مشروع المؤسسة؛ وكذا وضع سياسة تقييم وتقويم مستمرٍّ ومتوّجٍ بإعادة تجديد العقد المبرم أو فسخه وفق الآجال المحددة.

ومن شأن ذلك أيضًا، إضفاء شفافية ونجاعة أكبر على التسيير الإداري والفني، وكذا إرسَاء حوكمةٍ جديدةٍ للمؤسسات المسرحية، بما يُحقّق الفعاليّة المرجوّة.

وقد في السياق، شكرت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة المُسيّرين السابقَيْن عن المهمّة التي أوكلت إليهما سابقًا؛ ونوّهت بمجهودات كافة عمال ومهنيي مسرحي الجلفة وبجاية الجهوييْن، ومن خلالهما كافة المنتسبين إلى قطاع الثقافة والفنون في الولايتين..

نحو إبرام اتفاقية تعاون بين “الثقافة” و”الانتقال الطاقوي”:

من جهة أخرى وضمن سلسلة اللقاءات التي تعقدها الوزيرة، استقبلت مليكة بن دودة، وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة البروفيسور شمس الدين شيتور، حيث جرى تنظيم اجتماع ضمّ إطارات وزارة الثقافة والفنون والمدير العام للوكالة الوطنية لترقية وترشيد استعمال الطاقة كمال تواتي؛ لبحث آفاق وسبل التعاون بين القطاعين، لاسيما إشراك قطاع الثقافة والفنون في عمليات التحسيس بأهمية مشروع الانتقال الطاقوي، الذي يشكل رهانًا للجزائر.

واتفق الطرفان على إبرام اتفاقية تعاون بين القطاعين، وتعبئة المؤسسات تحت الوصاية، لاسيما مؤسسات التكوين؛ بغرض إشراكها بفعالية في تحسيس مختلف فئات المجتمع بجدوى ترشيد استعمال الطاقة وخاصةً تبنّي الشباب لأهميتها.

 وستعمل الوكالة الوطنية للترقية وترشيد استعمال الطاقة، بالتنسيق مع مصالح وزارة الثقافة والفنون من أجل إنجاز مشاريع أنموذجية؛ بخصوص خفض الاستعمال الطاقوي في بعض المرافق مثل إحصاء التكلفة الطاقوية لدار الأوبرا.

 إطلاق بوابة “بيت الجزائر الثقافي”:

وقد أطلقت وزارة الثقافة والفنون بوابة “بيت الجزائر الثقافي” لتُشكّل البيت الشامل للثقافة الجزائرية بكل تجلّياتها، وذلك بغرض إقامة جسور تواصلٍ بين مختلف مكونات المشهد الثقافي في الجزائر، وتجسيدًا لرؤى التجديد والتغيير، واستجابةً لمتطلبات جمهور المثقفين والفنانين والمشتغلين بالحقل الثقافي.

وجاءت بوابة “بيت الجزائر الثقافي” لتقدم الإضافة المرجوّة لحقل الإعلام الثقافي بالتعاون مع كافة الفاعلين والمُهتمّين، وبخاصةٍ أنّها توفّر للمتصفحين نوافذ تفاعلية تقودهم إلى كافة مؤسسات القطاع في الولايات الـ48، لغرض التفاعل ومشاركة الهواجس المُختلفة مع القائمين على هذه الهيئات.

وتفتح وزارة الثقافة والفنون هذه البوابة في ظرف يتّسم بتسارع الأحداث الثقافية والفنية في البلاد والعالم، ذلك أنها تحرص أيضًا على تقديم خدماتٍ إعلامية مُتّصلةٍ بالشأن الثقافي، آخذةٍ في التطور والتغيير، متفاعلة مع الأحداث، مُدركةٍ لأهمية الحاجة إلى إعلام ثقافيٍ مرتكزٍ على اتّصالٍ  مؤسّساتيّ فعال.

الجزائر

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts