اَخر الأخبارالبيئة

بتعليمة من مصالح ولاية الجزائر رد الاعتبار لملف النظافة

وجهت مصالح بلديات العاصمة ومؤسسات ولاية الجزائر المختصة في مجال النظافة والمحيط، نداء إلى المواطنين لإقناعهم بالالتزام بالتدابير الاحترازية للوقاية والحفاظ على المحيط البيئي، علما أنه تم إطلاق عملية تطهير واسعة في مختلف المقاطعات الإدارية، بتعليمة من الوالي يوسف شرفة.

انطلقت أغلب بلديات العاصمة، مؤخرا، في عمليات تطهير وتنظيف واسعة بمختلف الأحياء، بالتنسيق مع المؤسسات الولائية، على غرار أسروت ونات كوم وإكسترانات  وأوديفال، إلى جانب التعاون مع مؤسسة كوسيدار المختصة في الأشغال العمومية؛ حيث قامت بلديات المقاطعة الإدارية للحراش في هذا الصدد، بعملية تعقيم واسعة بأحيائها؛ شأنها شأن مقاطعة الدار البيضاء، التي قامت برفع الردوم، وإصلاح الطرقات من خلال تنظيفها، وتزفيت الطرقات، وصيانة الحفر على مستوى أحيائها. كما تتواصل عمليات رفع النفايات، وتعقيم الحاويات ومداخل العمارات وحظائر السيارات وأماكن التجمعات ببلدية بن عكنون. وانطلقت المقاطعة الإدارية لحسين داي، في تعقيم الشوارع والمساحات العمومية والمساجد، لتمس العملية الأحياء التابعة لبلديات كل من الدرارية، وأولاد فايت، وبرج البحري، وعين طاية، وباب الوادي والقصبة، في حين تواصل المقاطعة الإدارية لبئر توتة، حملات التطهير والتنظيف.

وتنفيذا لتعليمات الوالي المنتدبة لمقاطعة سيدي عبد الله، حورية مداحي، تستمر عملية التنظيف الاستدراكية المبرمجة على مستوى إقليمها، بإشراك مصالح مديرية الموارد المائية، ومؤسسة كوسيدار، والمؤسسات المكلفة بإنجاز المشاريع على مستوى المدينة، والمؤسسة العمومية أسروت. وفي هذا السياق، خصصت مصالح المقاطعة 16 شاحنة من الوزن الثقيل، و3 آلات لرفع الردوم والنفايات الصلبة لتطهير المحيط والحفاظ على نظافته. ومست العملية 29 عمارة بحي 5 آلاف مسكن بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله، إلى جانب معالجة 23 بالوعة، و20 مجرى للصرف الصحي. كما تم تعقيم 16 عمارة ببلدية الرحمانية، حيث عولجت 16 بالوعة، و10 مجارٍ للصرف الصحي في إطار القضاء على الجرذان. وتستمر حملة التنظيف التطوعية التي مست إقليم بلدية زرالدة سيما القرية الفلاحية، لتمس أماكن عديدة، حيث شملت العملية رفع النفايات بمختلف أنواعها؛ من خلال كنس الطرقات، وتنظيفها إلى جانب عملية الكنس الميكانيكية، ونزع الحشائش الضارة، وجمع النفايات المترامية بالطرقات والمساحات الخضراء والمساحات العمومية، وتنظيف محطة النقل بزرالدة. ومست عملية الكنس الميكانيكي مركز مدينة زرالدة، إلى جانب تزيين وتهيئة المساحات الخضراء، وجمع النفايات المرمية على مستوى الطرقات، وكذا المساحات الخضراء والمساحات العمومية.

وتنفيذا لتعليمات الوالي المنتدبة للمقاطعة الإدارية لزرالدة نسيب ناجية، فقد بُرمجت حملة تنظيف تطوعية مست إقليمها، حيث جُندت لذلك الوسائل البشرية والمادية، المتمثلة في 165 عون و4 صهاريج و22 شاحنة من مختلف الأحجام، وشاحنة لغسل الطرقات، وشاحنتين لتصليح الإنارة العمومية، و10 آلات لتصليح الإنارة العمومية، و10 آلات لتقطيع العشب. كما انطلقت عملية استدراكية للنظافة بطريق بينام (حي الشعبة) ببلدية بوزريعة، في إطار البرنامج الأسبوعي المسطر من قبل المقاطعة الإدارية المتعلق بالعمليات الاستدراكية، التي ستمس الطرق العمومية، والأحياء السكنية المتواجدة في إقليم المقاطعة الإدارية. وتم تسخير عمال البلدية وأعوان المؤسسات الولائية (نات كوم، وأسروت، وأودفال)؛ ما سمح برفع حوالي 16 طنا من النفايات والأتربة، وكنس وإزالة الأعشاب المتواجدة على حواف الطرق، واستبدال حاويات النفايات القديمة المتواجدة بالحي، بأخرى جديدة.

المساء

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts