اَخر الأخبارالتعاون الدوليالصفحة الرئيسية

انتقاء 14 مشروعا بحثيا من الجزائر في اطار مؤسسة الشراكة في البحث والابتكار في منطقة البحر المتوسط

الجزائر- أسفرت نتائج اللجنة العلمية لمؤسسة الشراكة في البحث والابتكار في منطقة البحر الأبيض المتوسط عن انتقاء 14 مشروعا بحثيا من الجزائر للاستفادة من التمويل وذلك في إطار التعاون الدولي في مجال البحث العلمي والتطوير التكنولوجي, حسبما أفاد به يوم الإثنين بيان لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي .

وأوضح البيان أن نتائج الانتقاء النهائي لهذه المشاريع التي تندرج في إطار مذكرة تفاهم مع دول حوض البحر الأبيض المتوسط للتعاون فيما يتعلق بمجالات الزراعة والمياه والأغذية الزراعية, تميزت بمشاركة مشرفة للباحثين الجزائريين بمجموع 14 مشروعا انتقتها اللجنة العلمية للمؤسسة من بين 30 مشروعا تم انتقاؤها للاستفادة من التمويل.

وأشار ذات البيان أن نسبة نجاح المشاريع الجزائرية المنتقاة نهائيا لهذه السنة (يوم الجمعة المنصرم) عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد بسبب الأزمة الصحية العالمية بمشاركة ممثل المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي (وزارة التعليم العالي والبحث العلمي) بلغت 47 % مقابل 40 % السنة الماضية وهو أمر مشجع.

وأوعز ذات المصدر هذه الزيادة إلى” الأيام الإعلامية التي نظمتها خلية المؤسسة بالجزائر على مستوى الجزائر العاصمة, وهران, قسنطينة, عنابة والأغواط والتي شارك فيها أساتذة باحثون من الجامعات اخرون من مراكز البحث. كما تم أيضا نشر المعلومات من خلال صفحات الفيسبوك الخاصة بالمديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي “.

وذكر المصدر في ذات السياق أنه قد نتج عن اتفاق الشراكة هذا “إطلاق مشاريع بحثية منذ الدعوة  الأولى في سنة 2018, وصولا إلى الدعوة الثالثة في سنة 2020 “.

وأفاد ذات البيان أن ” البحث العلمي والتطوير التكنولوجي يرتبط ارتباطا مباشرا بتبادل المعرفة والخبرات والذي يتجلى من خلال التعاون الوطني والدولي, حيث وقعت الجزائر من هذا المنظور مذكرة تفاهم مع دول حوض البحر الأبيض المتوسط للتعاون فيما يتعلق بمجالات الزراعة والمياه والأغذية الزراعية (الشراكة في البحث والابتكار في منطقة البحر الأبيض المتوسط) ” .

من جهة أخرى , ذكر البيان أن البحث العلمي هو وسيلة للتنمية في كل القطاعات وهذا بفضل رصده وموضوعيته وفعاليته في تحسين الإجراءات والعمليات المختلفة التي من شأنها مرافقة القطاعات المختلفة وتدعيمها بالدراسات والنماذج الأولية.

واستنادا لذات المصدر ” سيتم تثمين نتائج التعاون في البحث والابتكار من خلال تعليق يتم إعداده من قبل المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي, والتي سيضم جميع نتائج مشاريع التعاون الدولي في البحث والابتكار الممولة منذ 10 سنوات, إلى جانب منتدى سيكون بمثابة فضاء للتبادل بين الفاعلين في القطاع الاقتصادي والاجتماعي والباحثين الجزائريين المقيمين سواء في الجزائر أو في الخارج”.

وأج

Author Details
،محررة على الويب مترجمة
×
،محررة على الويب مترجمة