اَخر الأخبار

ضمن استراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي.. بن زيان: حتمية تنسيق التعاون بين الباحثين والمتعاملين الاقتصاديين

شدّد عبد الباقي بن زيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالجزائر العاصمة أمس على ضرورة تنسيق التعاون بين نسيج البحث العلمي والمتعاملين الاقتصاديين في مجال الأمن الغذائي لبلورة طرائق مبتكرة وتوظيف تقنيات جديدة لمضاعفة الإنتاج الفلاحي.

وأكد بن زيان خلال عرض الكتاب الأبيض المتضمن للخطوط العريضة لـ الاستراتيجية الوطنية للبحث والابتكار في ميدان الأمن الغذائي بحضور عدد من أعضاء الحكومة على أهمية تعزيز التعاون بين مختلف القطاعات والنسيج البحثي والمتعاملين الاقتصاديين والمهنيين أنفسهم بهدف بلورة مواضيع بحث مشتركة وتطويرها ووضع الأدوات والطرائق المبتكرة لتوظيف التقنيات الجديدة  واستعمالها في مختلف المجالات وخاصة في مجال الأمن الغذائي.

وأضاف الوزير على ضرورة إرساء شراكة حقيقية بين جميع عناصر النسيج البحثي من دوائر وزارية وهيئات بحثية وعلمية وباحثين ومهنيين وغيرهم للمساهمة في توفير بيئة مناسبة لتثمين المنتوج وتكييفه لتلبية الاحتياجات الوطنية التي يتطلع إليها المجتمع في مجال تأمين التغذية وضمان الأمن الغذائي.

وأبرز الوزير أن الاستراتيجية الوطنية للبحث والابتكار في ميدان الأمن الغذائي التي تعد ثمرة خالصة لجهود الباحثين الجزائريين ترمي إلى بلورة نظم إنتاج متكاملة من شأنها معالجة العمليات الإنتاجية حسب خصوصية كل منطقة ووضعها في نظام إنتاجي متكامل لكونها (الاستراتيجية) إلى جانب التحديد الموضوعي والرشيد للأهداف المتعلقة بالبحث والابتكار لتوظيفها في بناء نظم زراعية متطورة، تستجيب لحاجيات المستهلك.

وتتضمن هذه الاستراتيجية كيفية تكثيف الإنتاج الفلاحي من خلال استخدام الموارد المختلفة انطلاقا من محددات التوسع في كيفيات مساهمة البحث والتطوير والتكوين في تهيئة التربة وطرق السقي واستعمال التقنيات الطاقوية المتجددة وصولا إلى زيادة إنتاجية المحاصيل بكل أنواعها من خلال تربية الأصناف النباتية الجديدة وتربية السلالات الحيوانية الأكثر استهلاكا وقيمة في البلاد كالحبوب الصلبة إلى جانب إدخال تقنيات الري الفلاحي وإنتاج المحاصيل في ظروف خاضعة للتحكم في الحرارة والرطوبة ومكافحة الأمراض.

وأضاف الوزير بن زيان أن هذه الاستراتيجية تندرج في إطار التجسيد الفعلي لمبادرة القطاع المشتركة في الجهود الرامية إلى إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث والابتكار حول الأمن الغذائي للفترة 2020-2030 مع اقتراح خطة عمل تتلاءم مع الفرص المتاحة لمواجهة التحديات التي تطرحها مسألة تحقيق الأمن الغذائي من خلال التكوين والبحث والابتكار وتوجيه الأبحاث نحو المواضيع الأكثر نجاعة والتي تتطلب حلولا عن طريق استخدام الذكاء الجماعي وتوطينه من خلال تفعيل التدابير التحفيزية التي اعتمدتها الدولة لتشجيع الباحثين على إحداث مؤسسات ناشئة ومصغرة لتطوير منتجات ذات قيمة مضافة.

المساء

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts