اَخر الأخبارالصفحة الرئيسية

أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر

 أبرز المدير العام للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الحفيظ أوراغ، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر “كإضافة حقيقية في مسار التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للبلاد”.

وقال السيد أوراغ، الذي يدير الندوة الوطنية للمؤسسات البحثية ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي، التي تم تنصيبها اليوم، أن مشكل البحث العلمي في الجزائر “يكمن في العدد الضئيل للباحثين على مستوى مراكز البحث المختلفة (2300 باحث) مقارنة بعدد الأساتذة الباحثين إجمالا والذي يبلغ 35 ألف أستاذ”، مضيفا بأن هدف القطاع “يتمثل في النهوض بالبحث العلمي التطبيقي الذي يشكل إضافة حقيقية في مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد”.

وذكر ذات المسؤول أن البحوث المنجزة من طرف الباحثين “لا تعدو ان تكون أكاديمية بعيدا عن المبتغى التطبيقي الذي يجعل منها مساهمة فعالة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد”.

في سياق متصل، أوضح أن الهدف من وراء تنصيب الندوة الوطنية للمؤسسات البحثية ذات الطابع الاقتصادي و الاجتماعي هو “التكفل الفعال” بتنظيم البحث التطبيقي وإيجاد الحلول والميكنيزمات الضرورية للنهوض بهذا المجال الاستراتيجي، لافتا إلى أن القطاع “يعمل من أجل تجنيد أكبر عدد ممكن من الباحثين وتوفير لهم كل الإمكانيات من خلال انشاء مراكز بحث مختلفة عبر مختلف مناطق الوطن”.

وعبر السيد أوراغ عن ثقته في ان تكون هذه الندوة “اطارا لتقديم الاقتراحات والتنسيق فيما بين الباحثين من مختلف القطاعات العمومية والخاصة، المدنية والعسكرية، عبر توحيد الكفاءات والمنشآت والتجهيزات للدفع بمستوى البحث التطبيقي”، مشيرا الى ان الندوة التي نصبت اليوم “ستستفيد من ميزانية الصندوق الوطني للبحث العلمي اضافة الى الأموال التي يخصصها كل قطاع على حدى”.

و.أ.ج

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts