اَخر الأخبارالبيئة

مديريتا البيئة التكوين المهني بالعاصمة تمويل مشاريع رسكلة النفايات والطاقات المتجددة

ستشرع مديرية البيئة بالجزائر العاصمة، في مرافقة الشباب وأصحاب المشاريع الناجحة في مجال توسيع مجالات الاقتصاد الأخضر، وإعادة رسكلة وتدوير النفايات، بما يعيد الاعتبار للمنظومة البيئية والإيكولوجية، حيث سيتم تمويل المشاريع الناجحة في هذا المجال، لاسيما التي تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للتسيير المدمج للنفايات، بالتعاون مع قطاع التكوين والتعليم المهنيين، الذي يتكفل بتكوين وتدريب المتربصين في تخصصات هذا المجال الحساس.

أبدت مديرية البيئة في هذا الشأن، عزمها على مرافقة ومتابعة الشباب الحاملين للمشاريع الخضراء الصديقة للبيئة، التي تعمل على تعزيز وتطوير قطاع البيئة والطاقات المتجددة، من خلال تلقي مختلف المشاريع التنموية القابلة للتجسيد وذات الأولوية، بإشراك العديد من الشركات والمؤسسات المهتمة بترقية القطاع، إلى جانب المتعاملين الاقتصاديين والمستثمرين الخواص.

أضاف المصدر أن كيفية التمويل في هذا الصدد بالتحديد، ستكون وفق الطريقة التي ستحددها لجان يتم إنشاؤها لهذا الغرض، حيث ستعكف على دراسة كل مشروع على حدة، قبل تحديد طريقة تمويله، بالشراكة مع المستثمرين والشركاء الخواص، الذين يساهمون بدورهم بنسب مالية معينة في التمويل. كما أشارت مديرية البيئة من جهة أخرى، إلى اتفاق ثنائي مع قطاع التعليم والتكوين المهنيين، الذي سيتكفل عبر مراكز التكوين بتوفير تخصصات تكوينية لفائدة هؤلاء الشباب حاملي المشاريع البيئية، بهدف مساعدتهم على التحكم أكثر في مشاريعهم، وضمان تجسيدها على أرض الواقع. يذكر أن المركز الوطني للتكنولوجيات الأكثر نقاء، قام بمرافقة وتمويل 160 مشروعا بيئيا منذ بداية السنة الجارية 2019، كما يستعد لتمويل 160 مشروعا آخر في غضون السنة القادمة 2020، مع العلم أنه تم اختيار 3 مشاريع تهتم بقطاع رسكلة النفايات والطاقات المتجددة، رشحت للمنافسة على المستوى، وحصدت 3 جوائز تشجيعية عن ذلك.

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts