اَخر الأخبارالبيئة

مكافحة تغير المناخ: الجزائر تجدد إلتزامها في العديد من المناسبات

جددت الجزائر التزامها بمكافحة تغير المناخ خلال مختلف القمم العالمية حول المناخ مع مواصلة جهودها الرامية الى تعزيز دورها في هذا المجال من خلال مبادرات عديدة. 

في هذا الاطار، ستكون مشاركة الجزائر في ندوة الأطراف في الاتفاقية الاطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 25) الجارية في مدريد (اسبانيا) من 2 الى 13 ديسمبر فرصة جديدة لعرض مساعيها و الجهود التي تم الشروع فيها أمام التغيرات المناخية و انعكاساتها السلبية.

و تأتي هذه المشاركة أشهرا قليلة بعد المصادقة على المخطط الوطني للمناخ للفترة 2020-2030 .

و يعد هذا المخطط أداة عملية لتطبيق السياسة الوطنية لمكافحة الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية على عدة ميادين حيوية تظهر غالبا من خلال تغيرات مناخية مفاجئة و انخفاض مستوى الانتاج الفلاحي و مستوى المياه و تدهور نوعيته و زيادة الطلب على الطاقة و تراجع التنوع البيئي فضلا عن ارتفاع درجات الحرارة و حرائق الغابات التي تكون لها نتائج خطيرة على صحة بل على حياة المواطنين.

و يتضمن هذا المخطط الذي أعدته اللجنة الوطنية حول البيئة و التي تضم عدة قطاعات معنية و مجموعة من الخبراء و الباحثين، 155 عملية و نشاط تهدف الى التكيف مع أثار التغيرات المناخية و تقليصها بالنسبة للعشرية القادمة، لاسيما من خلال تقليص انبعاثات الاحتباس الحراري و ادماج البعد المتعلق بالمناخ في مختلف السياسات العمومية التنموية.

كما تزودت الجزائر بمحافظة وطنية للطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية.

 و تهدف هذه المحافظة التي يشرف عليها البروفيسور نور الدين ياسع الى تدعيم الاستراتيجية الوطنية في مجال الطاقات المتجددة و اعطاء دفع لتجسيدها.

و ستحدد المحافظة المدعمة بمجموع القطاعات المعنية، على اساس الاستراتيجية الوطنية، الاستراتيجيات القطاعية في مجال الطاقة المتجددة و الفعالية الطاقوية.

كما تتكفل أيضا بمهمة المشاركة في اعداد المخططات القطاعية و الاقليمية في مجال الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية و اطار تشريعي و تنظيمي مستقطب لتطوير الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية.

و يذكر أن السيد ياسع يشارك حاليا في أشغال كوب 25 الى جانب وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي.

و قد رافع الوفد الجزائري المشارك في مفاوضات كوب 24 المنعقدة شهر ديسمبر 2018 في كاتوفيتشي (بولونيا) من أجل تحقيق نتائج تضمن توازن المصالح بين جميع البلدان الأعضاء في اتفاق باريس الموقع عليه سنة 2015 .

و بالنسبة للجزائر فان معالجة المسائل المناخية يجب أن ترتكز على المسؤولية التاريخية للبلدان المتطورة المتسببة الرئيسية للاحتباس الحراري خلال العشريات الأخيرة و الأخذ في الحسبان الاختلافات بين هذه البلدان و تلك السائرة في طريق النمو.

من جهة أخرى، أكدت السيدة زرواطي أخلال الاجتماع ال23 للأطراف في الاتفاقية-الاطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية في اطار القمة العالمية حول التغيرات المناخية المنعقدة بمدينة بون الألمانية  “التزام الجزائر بتخفيض انبعاثاتها للغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري بنسبة 7 في المائة بحلول سنة 2030، مع امكانية رفع هذه النسبة الى 22  بالمائة إذا ما تم الحصول على الدعم المالي والتكنولوجيا الضرورية”.

كما تعتبر الجزائر من بين البلدان الأكثر تضررا من ظاهرة تغير المناخ كما سهرت على مكافحة هذه الظاهرة بالاعتماد على وسائل وإمكانيات ذاتية محددة  مع تجسيد اهتمامها  بـ “ادراج أحكام دستورية جديدة تهدف إلى حماية البيئة ” على حد قولها.

و في مجال الطاقات المتجددة، أشارت السيدة زرواطي إلى أن الجزائر تسعى من خلال مخططها الوطني إلى تطوير قطاع الطاقات المتجددة للوصول إلى انتاج 27 في المائة من طاقتها الكهربائية من مصادر متجددة بحلول 2030، اي ما  يعادل 22 ألف ميغاواط.

و من جهته، جدد السيد عبد القادر بن صالح بصفته رئيس مجلس الأمة آنذاك خلال الاجتماع الرفيع المستوى للندوة ال22 للأطراف في الاتفاقية الاطار الأممية حول التغيرات المناخية المنعقد في المغرب 2016 دعوة الجزائر الى المصادقة على تصور من شأنه السماح لجميع الأطراف الفاعلة في اتفاق باريس حول المناخ بالمشاركة في اتخاذ القرارات من أجل تطبيقه.

و يذكر أن الجزائر صادقت على مجموع الاتفاقات الدولية الرامية الى تقليص انبعاثات الغاز و مكافحة الاحتباس الحراري.

و قدد صادقت الجزائر في 2015 على اتفاق باريس حول المناخ (كوب 21) بهدف المساهمة في تقليص ارتفاع الحرارة مقارنة بالفترة ما قبل الثورة الصناعية بدرجتين عند نهاية القرن.

و تسمح المصادقة على كوب 21 للجزائر بالمشاركة في الديناميكية الدولية من أجل الانتقال الطاقوي و حماية المناخ.

و تمت مؤخرا الاشادة بجهود الجزائر في مكافحة التغير المناخي من طرف المنسق المقيم لنظام الأمم المتحدة في الجزائر ايريك أوفيرفست.

و.أ.ج

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts