اَخر الأخبارالصفحة الرئيسيةالطاقات المتجددةكفاءة الطاقة

تنصيب السيد ياسع محافظا للطاقات المتجددة

الجزائر – تم يوم الخميس بالجزائر العاصمة تنصيب السيد نورالدين ياسع في مهامه كمحافظ للطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية خلال حفل التنصيب الذي أشرف على مراسمه وزير الطاقة محمد عرقاب بحضور أعضاء من الحكومة.

و تعتبر محافظة الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية التي تم استحداثها لدى الوزير الاول، هيئة لرسم استراتيجية وطنية لتطور هذا القطاع، كما تعد وسيلة مساعدة لتنفيذ و تقييم السياسة الوطنية في مجال الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية.

و بهذه المناسبة، أكد السيد عرقاب أنه بمجرد إنشاء المحافظة و تزويدها بالصلاحيات الضرورية، “تسعى السلطات العمومية إلى توحيد الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف المحددة في مجال الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية.

ويتمثل أهم هدف من هذه الأهداف في إنتاج حوالي 22.000 ميغاواط انطلاقا من الموارد المتجددة في آفاق 2030.

و أشار وزير الطاقة ان القدرة الحالية للجزائر “ما هي إلا 400 ميغاواط من الطاقات المتجددة العملية فعليا في حين من المفترض ان تكون 8.000 ميغاواط”.

من جهته، أعرب وزير التعليم العالي و البحث العلمي الطيب بوزيد عن “ارتياحه” لتعيين السيد ياسع، مشيرا إلى ان هذا الأخير بعد ان عمل في قطاع التعليم العالي و البحث العلمي، ها هو يواصل مهمته بصفته محافظا للطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية بما في ذلك من “آثار إيجابية على البحث العلمي”.

و اكد السيد ياسع من جهته أن المحافظة ستباشر في “وضع قاعدة مشتركة تحشد فيها جميع الجهود التي بذلت و المضي قدما نحو أهداف واضحة و رشيدة”، مضيفا ان مهام المحافظة ستسمح بضمان انتقال طاقوي وطني في سياق التغير العالمي.

بعد ان اوضح ان الثروات و القدرة التي تملكها الجزائر في مجال الطاقات المتجددة “لا تعد و لا تحصى”، أشار السيد يسع ان تنسيق الجهود المبذولة في مجال الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية تعد “ضرورة” لضمان الامن الطاقوي للبلد مستقبلا.

و في هذا الشأن، دعا ذات المسؤول إلى إشراك جميع المتدخلين و المواطنين في إنجاح هذه الاستراتيجية و وضع إطار تشريعي و تقني “قوي” لتنظيم هذا القطاع و السماح بتحفيز المتعاملين على الاستثمار أكثر فأكثر في هذا المجال.

Author Details
اتصال رقمي
×
اتصال رقمي