اَخر الأخبارالصفحة الرئيسيةالطاقات المتجددة

الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقة الشمسية

أشار المدير العام للطاقة بوزارة الطاقة، زبير بولقرون اليوم الاثنين ان انشاء صناعة محلية للطاقات المتجددة هي شرط أساسي للانتقال الطاقوي في الجزائر.

و قال السيد بولقرون في مداخلته خلال افتتاح ندوة حول موضوع الانتقال الطاقوي ان “الجزائر توجهت نحو انشاء استراتيجية طاقوية تسمح لها ان تصبح فاعلا طاقويا نشطا وهذا بتشجيع استعمال طاقات أخرى خارج المحروقات” حيث خص بالذكر الطاقة الشمسية “التي يجب توسيع و تنويع انتاجها”.

و أوضح السيد بولقرون في ذات السياق أن “التطور التقني و التكنولوجي للصناعة الوطنية بأكملها هو شرط أساسي للحصول على كل المكاسب التي من شأنها ضمان ظهور حقيقي لصناعة وطنية حقيقية و حديثة و تنافسية و مبتكرة”.

و تابع ذات المسؤول قائلا  يجب البحث عن شراكة استراتيجية بين كل الفاعلين في صناعة الطاقات المتجددة لضمان نقل “حقيقي” للتكنولوجيا و الخبرة مع مساهمة المؤسسات المختصة في البحث و التطوير، مضيفا ان التحدي يكمن في انشاء نشاط اقتصادي “حقيقي” موجه نحو الطاقات المتجددة على مستوى اوسع من خلال نسيج المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و المناولين تضم العديد من المهن في هذه الشعبة.

و يرى ذات المسؤول ان المضي في هذا الطريق “ليس اختيارا و إنما ضرورة” أملتها الاستقلالية الطاقوية للبلاد على المدى البعيد و كذلك من اجل القيام بحركة شاملة ذات نجاعة طاقوية اكبر، مبرزا ان تجارب الدول الأخرى في هذا الشأن أثبتت أن انجاز مشروع كهذا لا يمكن ان يتم إلا على المدى البعيد مع نظرة طموحة و تدريجيا.

و بدوره أشار السفير الايطالي بالجزائر باسكوال فيريرا الذي حضر الندوة إلى انه “في السياق المتوسطي فإن ايطاليا و الجزائر  بلدان صديقان و جاران و تربطهما شراكة تاريخية و عميقة في قطاع الطاقة لذا يمكنهما تطوير عمل منسق لمجابهة التحديات سويا و انتهاز فرص الانتقال الطاقوي عبر شراكات صناعية جديدة بهدف ضمان تطور اقتصادي مستدام”.

و لهذا، يضيف الدبلوماسي، “نحن مقتنعون أن تطور نماذج الانتاج و الاستهلاك لا يجب ان يعتبر فقط كتحدي و إنما كفرصة يجب انتهازها” من شانها خلق الثروة و مناصب الشغل.

و ذكر السيد فيريرا في ذات السياق أن ايطاليا تحتل المرتبة الاولى إلى جانب ألمانيا من حيث النجاعة الطاقوية الشاملة من بين 25 بلدا الاكثر استهلاكا للطاقة في العالم.

و ذكر السفير الايطالي ان المصادر المتجددة تغطي 18.1 بالمئة من الاستهلاك الطاقوي لإيطاليا و 39 بالمئة من انتاج الكهرباء، مما وضع ايطاليا في المرتبة الثانية اوروبيا و الثامنة عالميا في مجال انتاج الطاقة المتجددة.

الصوت الأخر

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts