اَخر الأخبارالبيئةالصفحة الرئيسية

التغيرات المناخية تعرض حوالي 300 مليون شخص للفيضانات بحلول 2050

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن حوالي 300 مليون شخص معرضون للفيضانات الساحلية بسبب التغيرات المناخية بحلول عام 2050.

وسلطت الدراسة التي أجرتها منظمة “كلايميت سنترال”, الضوء على حجم الاضطرابات التي من المتوقع أن تحدث في ظل تزايد مخاطر تغير المناخ على بعض أكثر المناطق كثافة بالسكان على وجه الأرض.

وتوصلت إلى أن حوالي 300 مليون شخص يعيشون الآن على أراض من المرجح أن تغمرها الفيضانات مرة كل سنة على الأقل في المتوسط بحلول منتصف القرن, في غياب الدفاعات البحرية الملائمة, وذلك حتى إذا تمكنت الحكومات من تحقيق خفض شديد في الانبعاثات.

ويعد هذا الرقم أكبر ثلاث مرات مما كان يعتقد في السابق, حيث أن هناك مناطق في آسيا ومدنا في أمريكا الشمالية وأوروبا باتت معرضة لمخاطر ارتفاع منسوب البحار، فقد كانت تقديرات سابقة قد تحدثت عن حوالي 80 مليون شخص, ومعظمهم يعيش في الصين وبنغلادش والهند وفيتنام.

وأشارت الدراسة – التي نشرت نتائجها مجلة “نيتشر كوميونيكيشنز” – إلى أن حوالي 237 مليون شخص في الصين وبنغلادش والهند وفيتنام وإندونيسيا وتايلاند سيواجهون الفيضانات سنويا على الأرجح بحلول منتصف القرن, حتى إذا فرضت الحكومات بعض القيود على الانبعاثات وذلك ما لم تؤسس هذه الدول الدفاعات الملائمة وكشف الباحثون عن استخدامهم الذكاء الاصطناعي لتصحيح أخطاء منهجية في بيانات سابقة كانت قد أشارت إلى أن العديد من المناطق الساحلية المأهولة تقع على ارتفاعات أعلى, وبالتالي أكثر أمانا.

وقال الرئيس التنفيذي لمنظمة “كلايميت سنترال” وأحد المشاركين في الدراسة – التي استغرقت ثلاثة أعوام – بنجامين شتراوس, “إننا ندرك الآن أن خطر ارتفاع منسوب البحار والفيضانات الساحلية أكبر بكثير مما كان يعتقد في السابق, ولا نعلم هل ستكون الدفاعات الساحلية الموجودة اليوم كافية لمواجهة منسوب البحار غدا”.

و.أ.ج

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts