اَخر الأخبارالبيئة

اتفاقية في مجال البيئة بين وزارتي البيئة والتربية لتجهيز 2500 مدرسة على المستوى الوطني

عقدت وزارتا البيئة والطاقات المتجددة والتربية الوطنية اتفاقية في مجال البيئة لتجهيز 2500 مدرسة على المستوى الوطني بوسائل بيئية من شأنها تلقين التلاميذ طرق المحافظة على محيطهم، حسبما كشفت عنه اليوم الاربعاء بالبليدة وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، فاطمة الزهراء زرواطي.

وأوضحت السيدة زرواطي في تصريح للصحافة على هامش زيارة عمل للولاية بمناسبة الدخول المدرسي 2019/2020 أنه سيتم تجسيد بنود هذه الاتفاقية على أرض الواقع بعد انهاء الجانب الاداري المتعلق باطلاق المناقصات و اعداد دفتر الشروط مشيرة إلى أنه سيتم في هذا الاطار تجهيز 2500 مدرسة بكل الوسائل اللازمة لقيام التلاميذ بالفرز الانتقائي و التسميد الطبيعي و ذلك بهدف ترسيخ السلوكات البيئية الصحيحة في ذهن الاطفال.

وأضافت الوزيرة أن هذه السلوكات البيئية التي سيقوم بها التلميذ “ستساعده في الاندماج المدرسي و تساهم في التقليل من الضغط النفسي لديه” مؤكدة أن “الطفل بحاجة دائمة للقيام بممارسات اخرى إلى جانب الدروس كالممارسات الرياضية و الفنية و الثقافية و البيئية التي تعمل على تقريبه من الطبيعة”.

من جهة اخرى ، كشفت ذات المسؤولة عن قيام دائرتها الوزارية بنسخ و توزيع ابتداء من اليوم لكتيبات و أقراص مضغوطة تحمل عنوان “دليل السلوكات البيئية للحد من التغيرات المناخية” لفائدة تلاميذ السنتين الرابعة و الخامسة ابتدائي .

وقالت الوزيرة أن هذه الكتيبات التي انجزها مختصون جامعيون في مجال البيئة تهدف ل”تقويم بعض السلوكات الخاطئة المتفشية في المجتمعات وانشاء جيل جديد واع بالتحديات و المخاطر و تلقينهم السلوكات الصحيحة الصديقة للبيئة و تعلم التلميذ كيفية التعامل مع بيئته و مع كل الموارد الطبيعية والبدائل الطاقوية و استغلالها استغلالا صحيحا”.

وأضافت السيدة زرواطي أن الكتيبات ستكون في متناول الاساتذة و ستساهم في “انفتاح تفكير التلميذ في المجال” مشيرة إلى أن “الاستثمار الحقيقي و الصحيح يبدأ من الاستثمار في ذهنيات الاطفال”.

وخلال هذه الزيارة اشرفت الوزيرة على تدشين و زيارة كل من ابتدائية المجاهد “بلكاس اعمر” و متوسطة الشهيد “بن عيو علي” و ثانوية “البشير الابراهيمي” الواقعة جميعها بالمدينة الجديدة ببوينان و التي تستقبل لأول مرة تلاميذ القطب الحضري الجديد.

وطافت الوزيرة على اقسام هذه المؤسسات التربوية و استمعت لشروحات من طرف القائمين على القطاع حيث أكدت على ضرورة تذكير التلاميذ بالممارسات الايجابية و التركيز على الدروس التطبيقية في مختلف المواد، كما حضرت جانبا من درس افتتاحي لتلاميذ السنة الاولى ابتدائي حول “حب الوطن و الوفاء له و التمسك بالوحدة الوطنية و نبذ الفتنة”.

وتضم المدينة الجديدة لبوينان 11 مؤسسة ابتدائية منجزة و مجهزة تم فتح خمسة منها على أن تفتح باقي المؤسسات حسب طلبات السكان عليها توازيا مع عمليات الترحيل المتواصلة، و ثلاث متوسطات اثنان منها دشنت و ثلاث ثانويات فتحت اثنان منها كذلك.

و.أ.ج

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.