اَخر الأخبارالبيئةالصفحة الرئيسيةالطاقات المتجددةكفاءة الطاقة

فريق من وحدة تطوير التجهيزات الشمسية التابع لمركز تطوير الطاقات المتجددة ينال جائزة غلوب الوطنية للطاقة -الجزائر 2019

تحصل فريق من قسم البحث “التجهيز بالطاقات المتجددة” من وحدة تطوير التجهيزات الشمسية التابعة لمركز تطوير الطاقات المتجددة، على جائزة غلوب الوطنية للطاقة- الجزائر 2019، حسبما اوضحه اليوم الاحد مركز تطوير الطاقات المتجددة في بيان له.

وتحصل فريق “التجهيز و تطبيقات الطاقة الحرارية الشمسية” التابع لقسم البحث “التجهيز بالطاقات المتجددة”-مركز تطوير الطاقات المتجددة على جائزة غلوب الوطنية للطاقة-الجزائر 2019، من خلال تثمين العتاد البيئي بغية ضمان فعالية طاقوية افضل في البنايات الجزائرية، حسبما أوضح ذات المصدر.

ويتعلق هذا المشروع بقيادة الدكتور مراد شيخي، و هو استاذ بحث في وحدة تطوير التجهيزات الشمسية/ مركز تطوير الطاقات المتجددة، بإعادة استعمال و تثمين احدى فضلات عجينة الورق الناجمة عن صناعة الورق المُرسكل.

واوضح مركز تطوير الطاقات المتجددة ان ورق العجينة المُسترجعة يوجه للاستعمال مجددا في صناعة مواد البناء و العزل المستعملين في قطاع البناء، نظرا لمكوناته و الالياف المشكلة له.

وقد تم إجراء دراسة أولية لمعرفة خصوصيات هذه المادة و التأكد من أنها لا تحتوي على مواد سامة تضر بالصحة، يضيف البيان.

وتعد رسكلة الكرتون و الورق المستعمل نشاط صناعي جد واعد يساهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية و حماية المحيط.

وبما أن الورق يتعرض لقرض ميكانيكي مرتفع و علاج كيميائي، فان جزء من الالياف يتدهور و يفسد خصوصياته لكي يُرمى في الاخير كمواد غير مُرسكلة.

وبالتالي هناك كميات كبيرة من الفضلات تبقى و تخزن بالقرب من المصنع في انتظار نقلها نحو المفرغات مما يشكل عبء ماليا اضافيا كبيرا على المؤسسة.

ويرمي هذا المشروع الى معالجة الفضلات الصناعية الصعبة التسيير، من خلال اعادة استعمالها و تثمينها في صناعة عتاد جديد مثل عتاد العزل و مواد البناء ذات الفعالية الطاقوية العالية في قطاع البناء.

وعد الطلب الكبير على مواد العزل و البناء بالإضافة الى النمو السريع لقطاع البناء في الجزائر من جهة و توفر فضلات عجينة الورق التي تولدها حوالي عشرة مصانع رسكلة، من جهة اخرى، الاسباب الرئيسية التي شجعت على اطلاق هذا المشروع في البحث و التطوير، حسبما اوضح مركز تطوير الطاقات المتجددة.

ويتمثل الجديد في هذا المشروع في اعادة استعمال فضلات صناعة الورق لتعزيز قطاع مواد البناء.

وحسب مركز تطوير الطاقات المتجددة، الهدف من المشروع هو تحويل هذه الفضلات الى مواد اولية كمواد عزل او بناء.

وقد أثبتت المواد المشكلة من ألياف طبيعية و تدعى ايضا “بيو كومبوزيت”، و هي مواد بيئية و مواد تحترم البيئة، أنها أفضل نجاعة تقنية و اقتصادية مقارنة بمواد مماثلة مصنوعة من الياف اصطناعية، حسبما اكد البيان.

و.أ.ج

Author Details
اتصال رقمي
×
اتصال رقمي