ارتقاب كسوف جزئي للشمس على الجزائر صبيحة يوم الثلاثاء المقبل

من المتوقع ان يحدث كسوف جزئي للشمس صبيحة يوم الثلاثاء المقبل و سيمكن مشاهدته بالجزائر حسبما افاد به مركز البحث في علم الفلك و الفيزياء الفلكية و الجيوفيزياء. و سيبدا الكسوف بالجزائر-حسب مركز البحث في علم الفلك و الفيزياء الفلكية و الجيوفيزياء- على الساعة 07:43 سا و ينتهي على الساعة 10:10 سا و سيبلغ اوجه على الساعة 08:53 سا بنسبة 3ر56 % مضيفا ان حجم هذا الكسوف سيكون في المناطق الاخرى من البلاد متباينا من 30 % بتمنراست الى 60 % بالقالة. و ستكون هذه الظاهرة الناشئة عن توسط القمر بين الارض و الشمس جزئية في العالم و ستشمل مناطق وسط و غرب افريقيا و سيبيريا (روسيا) و سيبلغ حجمه الاقصى في شمال السويد بنسبة 72ر85 %. و كان الكسوف الشمسي الذي يعد ظاهرة دورية في الزمان قد سبق و ان حدث في مرات عدة بالجزائر و تعود اخر مرة الى 29 مارس 2006. اما الكسوف الجزئي المقبل فسيحدث في 3 نوفمبر 2013 اما الكسوف الكلي فمن المتوقع ان يحدث في 2 اوت 2027. كما ذكر مركز البحث في علم الفلك و الفيزياء الفلكية و الجيوفيزياء ان مشاهدة الكسوف يمثل خطرا و بالتالي يوصي استعمال نظارات خاصة بالكسوف و تفادي استعمال النظارات الشمسية او تلك الخاصة بافلام الاشعة او الافلام السلبية الخاصة بالات التصوير او الزجاج الملون. و خلص ذات المصدر في الاخير الى ان الظاهرة يمكن ان تؤدي الى اضرار خطيرة للاعين اذا لم يتم اتخاذ اجراءات وقائية سيما حروق غير مؤلمة التي ينجم عنها عمى كلي غير قابل للعلاج.

( واج)