وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي يكشف: استغلال الطاقة الشمسية في تشغيل المكيفات الهوائية وتحلية مياه البحر

كشف وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، الإثنين، أنه سيشرع في تصنيع مكيفات هوائية تشغل بالطاقة الشمسية، فور انتهاء الخبراء الجزائريين من البحوث التي شرعوا فيها، كما يتم الإعتماد على هذا النوع من الطاقة مستقبلا، لتحلية مياه البحر من اجل استهلاكها واستغلالها في مجال الفلاحة.

وأكد الوزير خلال الزيارة التي قادته إلى مجمع الصناعات الإلكترونية بسيدي بلعباس، أنه أضحى من الضروري على الباحثين الجزائريين، إيجاد السبل التي تسمح بتوظيف الطاقة الشمسية، في تشغيل المكيفات الهوائية، مضيفا أن استغلال هذا النوع من الطاقة، لا يجب أن يقتصر على الإنارة العمومية فقط -مضيفا- أن استغلال الطاقة الكهربائية لتشغيل مثل هذه الأجهزة يكلف إنتاج أزيد من ألفي ميغاواط إضافية سنويا لتغطية الطلب.

وقال المتحدث أن الضغط الذي يترتب عن تشغيل أجهزة التكييف الهوائي، خاصة بمناطق الهضاب العليا والجنوب، يتسبب خاصة خلال الصائفة في تسجل انقطاع الكهرباء مرتين في اليوم، وقد يمكن توظيف الطاقة الشمسية في تشغيل مثل هذه الأجهزة، من توفير أغلفة مالية ضخمة، كما حرص الوزير على ضرورة استغلال هذا النوع من الطاقة، في تشغيل أجهزة تحلية مياه البحر، لأجل استهلاكها واستغلالها لسقي مختلف المحاصيل الفلاحية.

من جهة أخرى، أكد الوزير خلال تدشينه لمخبر البحث والتطوير التكنولوجي بمؤسسة إيني، الذي يعد الأول من نوعه بالجزائر، أنه سيوظف لمراقبة نوعية وجودة كل الأجهزة الإلكترونية والإلكترومنزلية التي تسوق محليا، سواء منها التي تصنع بالجزائر أو التي تستورد من الخارج.

الشروق