وزارة البيئة توقع اتفاقية شراكة مع الوكالة الفضائية الجزائرية لمراقبة وحماية البيئة

تم يوم الخميس توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة البيئة و الطاقات المتجددة و الوكالة الفضائية الجزائرية ي يتم بمقتضاها تسخير كل الوسائل و المنتجات و التكنولوجيات الفضائية المطورة من طرف الوكالة لفائدة الهيئات و المؤسسات و المصالح تحت وصاية وزارة البيئة و الطاقات المتجددة بهدف ضمان مراقبة شبه مستمرة للبيئة.

و تهدف هذه الاتفاقية التي وقعتها وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي و المدير العام للوكالة الفضائية الجزائرية عز الدين أوصديق الى ارساء تعاون بين الطرفين يتيح الاستخدام الأمثل للتكنولوجيات الفضائية و تطبيقها في مسارات التصميم و دراسة و تنفيذ المشاريع الكبرى لحماية البيئة و التنمية المستدامة.

و في هذا الصدد, أوضح السيد اوصديق ل (وأج) أنه بناء على طلب من وزارة البيئة و الطاقات المتجددة , ستوفر الوكالة الفضائية الجزائرية الأدوات الفضائية و من ضمنها الخرائط الفضائية المرصودة عبر الساتل و النظام المعلوماتي الجغرافي و كذا معالجة و استغلال هذه الصور الفضائية من أجل تمكين مصالح الوزارة بالحصول على معلومات مفيدة و فعالة حول واقع القطاع البيئي في البلاد و التنمية المستدامة بهدف تفعيل نظام رقابي شبه مستمر للبيئة و المحيط .

و من جهتها, أبرزت السيدة زرواطي الأهمية القصوى للتكنولوجيات الجديدة في مراقبة و متابعة المشاكل الأيكولوجية مضيفة أن توقيع هذه الاتفاقية سيساهم بشكل كبير في تصميم و دراسة و تنفيذ المشاريع المتعلقة بحماية البيئة.

و ستسمح الأدوات و المنتجات و التكنولوجيات الفضائية في انجاز الخرائط و المتابعة تطور الغطاء النباتي و الأنظمة البيئية اضافة الى مراقبة مؤشرات القياس المتعلقة بالتغييرات المناخية و تأثيراتها على البيئة.