بوطرفة يقترح: إنشاء سوق متوسطية للطاقة

دعا وزير الطاقة نور الدين بوطرفة، يوم الأربعاء، بالجزائر، إلى العمل على تسهيل إنشاء سوق متوسطية للطاقة وتطوير شبكة إقليمية لنقل الكهرباء تكون «مدمجة آمنة ومستدامة»، حسبما أفاد به بيان للوزارة. ودعا الوزير خلال لقائه بالأمين العام لجمعية متعاملي نقل الكهرباء في الحوض المتوسط، أنجلو فيرانتي، إلى «مضاعفة الجهود ودعم كل المبادرات المؤسساتية الرامية إلى تسهيل إنشاء سوق متوسطية للطاقة وتطوير شبكة إقليمية لنقل الكهرباء تكون مدمجة آمنة ومستدامة»، حسب نفس المصدر. وأعرب السيد بوطرفة، عن «رضاه» بمساهمة الجمعية في مشروع إنجاز شبكة مدمجة وآمنة لنقل الكهرباء في المنطقة المتوسطية، بفضل النشاطات المنسقة على المستوى المؤسساتي من طرف الدول الأعضاء. كما شدد على ضرورة أن تركز الجمعية على الدراسات وتجسيد قاعدة بيانات تشاركية تجعل منها «فاعلا كفءا وفعّالا وكذا قوة اقتراح» للهيئات وباقي الأطراف الأوروبية والمتوسطية المتدخلة.

وأبدى السيد بوطرفة، «اقتناعه» بأن تحسين تأمين وفعالية الشبكات الكهربائية الأورو-متوسطية يعتمد على مستوى اندماج الشبكات والذي يبقى الوسيلة «الأكثر فعالية، الأكثر سرعة والأكثر ربحية» لخلق جسر طاقوي حقيقي بين ضفتي المتوسط وبالتالي تحفيز «نمو مستدام في دول المنطقة».

«إنه لمن الضروري التعاون لرفع صعوبات التكامل الحالية والذهاب إلى نظام مدمج يتم بفضله تشارك المخاطر والتكاليف والامتيازات»، حسبما ما نقله البيان عن الوزير.

وتطرق الطرفان أيضا إلى إدماج الطاقات المتجددة في الشبكات ك»إشكالية ذات أولوية» يمكن للجمعية أن تساهم في بحثها من خلال تطوير دراسات وتبادل الخبرات لاسيما في مجال تسيير حركة التيارات الكهربائية والتي ستتم على مسافات أكبر مما هي عليه الآن.

ونقل السيد فيرانتي «عرفان أعضاء الجمعية للسيد بوطرفة، نظير العمل الذي قام به والتزامه الكامل خلال الفترة التي ترأس فيها هذه الجمعية بين 2012 و2016». كما قدم السيد فيرانتي، تشكراته لوزير الطاقة بالنّظر للحركية التي ضخها في الجمعية والآفاق التي رسمها لها لضمان تطورها.

المساء