اَخر الأخبارالبيئةالتعاون الدوليالصفحة الرئيسية

وزيرة البيئة تبحث سبل دفع التعاون مع مبعوث الوزير الاول البريطاني و رئيس مندوبية الاتحاد الأوربي بالجزائر

استعرضت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة, نصيرة بن حراث, في اجتماعين منفصلين, سبل تطوير التعاون في القطاع مع كل من المبعوث الخاص للوزير الاول البريطاني للعلاقات الاقتصادية و التجارية مع الجزائر, لورد ريشار ريسبي و رئيس مندوبية الاتحاد الاوروبي بالجزائر جون أوروك.

و خلال استقبالها للورد ريسبي, رحبت السيدة بن حراث بمقترحات التعاون خصوصا التي تضمنها مخطط الحكومة الذي تمت المصادقة عليه, و المتضمنة ثلاثة محاور رئيسية تمثلت في الانتقال الايكولوجي و الانتقال الطاقوي و الانتقال الى المواطنة البيئية, حسب ما اوضحت الوزارة في بيانها.

بدوره, عبر المسؤول البريطاني -حسب نفس البيان- عن ارادة بلده في دفع العلاقات الاستراتيجية و تطور مناخ الاعمال مع الجزائر خصوصا في مجال البيئة و الطاقات المتجددة, مشيدا بالدور الذي تلعبه الجزائر في هذا المجال.

من جهة اخرى, تطرقت السيدة بن حراث مع السفير أوروك الى سبل دعم علاقات التعاون الثنائي بين الجزائر و الاتحاد الاوروبي في مجال البيئة والطاقات المتجددة و التنمية المستدامة.

و بالمناسبة, اكدت الوزيرة على ضرورة تقاسم التجارب و تبادل الخبرات في العديد من الملفات ذات الصلة على غرار التغيرات المناخية و النظام البيئي البحري , كما شددت على ضرورة تنفيذ المشروع المتعلق بالتسيير المدمج للنفايات 2019-2022.

من جهته استعرض رئيس مندوبية الاتحاد الاوروبي بالجزائر فرص التعاون المتاحة في مجال الطاقات المتجددة و النجاعة الطاقوية و الانتقال الطاقوي بتنفيذ “الميثاق الاخضر” الذي يعمل به الاتحاد, مع اقتراح التعاون في مجال الاقتصاد التدويري.

و.أ.ج

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts