اَخر الأخبارالبيئة

للتخلص من المواد العضوية السامة التي تحتويها الشروع قريبا في استغلال 33 محطة لتصفية عصارة النفايات

أكد رئيس قسم متابعة منشآت معالجة النفايات على مستوى الوكالة الوطنية للنفايات، أونيس بن مهنية، أمس، أنه سيتم استلام محطات معالجة عصارة النفايات الـ33 التي انطلقت عملية إنجازها بداية السنة الجارية، بمراكز ردم النفايات تدريجيا بعد ثلاثة أشهر من الآن، ووضعها حيز الخدمة للحد من خطر هذه العصارة على البيئة والصحة العمومية.

وأوضح المتحدث خلال اليوم الإعلامي والتكويني الذي نظم أمس، بفندق السلطان بحسين داي، أن الإطارات المكلفة بتسيير هذه المحطات يتم تكوينهم لمدة سنة في إطار التحضير لتشغيل محطات معالجة عصارة النفايات المنزلية، التي برمجت من قبل وزارة البيئة وتهيئة الإقليم والبيئة، مشيرا إلى أن هذه المحطات بإمكانها تصفية 80 مترا مكعبا في اليوم من عصارة النفايات، تضاف إلى المحطات الثلاث الموجودة حاليا على مستوى الجزائر العاصمة، بومرداس ووهران.

في نفس الصدد أبرز المتحدث أهمية تصفية عصارة النفايات التي تحتوي على مواد عضوية سامة، وقد تشكل خطرا على البيئة والصحة العمومية كونها قد تتسرب إلى المياه الجوفية، مشيرا إلى القدرات الإجمالية للمعالجة من خلال محطات التصفية التي سيتم استلامها تصل إلى 30 ألف متر مكعب سنويا.وحسب بن هنية، فإن مراقبة المياه الجوفية تتم مرة إلى مرتين في السنة، لتجنب الانعكاسات السلبية لعصارة النفايات على البيئة والصحة العمومية.

من جهتها ذكرت السيدة داسا فاطمة الزهراء، المديرة المكلفة بالتسيير المدمج للنفايات، في كلمة نيابة عن مدير الوكالة الوطنية بتسيير النفايات، أن هذا اليوم الإعلامي والتكويني يندرج في إطار تنفيذ البرنامج الوطني بتسيير النفايات، مشيرة إلى أن مشروع إنجاز محطات معالجة عصارة النفايات عبر 33 ولاية يعرف نسبة تقدم معتبرة، في انتظار وضعها حيز الخدمة لتقليص مخاطر وانعكاسات عصارة النفايات وتعميم هذه التقنية على مختلف الولايات.

المساء

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts