اَخر الأخبارالبيئةالصفحة الرئيسية

إنتاجها يستهلك كميات كبيرة من الطاقة ويفرز مواد خطيرة تحذيرات من خطورة مياه البحر المحلاة على البيئة

حذر الباحث بلقاسم بوزيدي، من خطورة استغلال مياه محطات التحلية على الوضع البيئي، مشيرا إلى أن لجوء الجزائر في وقت سابق إلى الاعتماد على محطات التحلية، كان بهدف مواجهة الجفاف لتراجع المخزون الباطني للمياه الصالحة للشرب، ما يستوجب حسبه ضرورة التفكير في حماية المحيط البيئي، لاسيما أن الحلول الذكية متوفرة وبإمكان الباحثين الجزائريين تجسيدها.

وكشف مدير وحدة تطوير الطاقات الشمسية بتيبازة، الإثنين، أن الإحصائيات تشير إلى أن محطات التحلية المتواجدة عبر التراب الوطني، توفر ما نسبته 17 بالمائة من حاجيات السكان، لكنها بالمقابل تستهلك طاقة كبيرة تقدر بنحو 3 كيلو واط لإنتاج المتر المكعب الواحد، وتستعمل بعض المواد الكيمياوية المضرة بالبيئة، فضلا عن كونها تتخلص من آلاف الأطنان من المياه المالحة في البحر.

وقال المتحدث خلال أشغال الملتقى الدولي للتنمية المستدامة لمعالجة المياه والبيئة الذي تحتضننه وحدة تطوير التجهيزات الشمسية ببواسماعيل على مدار ثلاثة أيام بحضور دول أوروبية وعربية إلى جانب الولايات المتحدة.
ودعا مشاركون في الملتقى إلى استغلال المياه المعالجة في السقي الفلاحي، للحفاظ على البيئة ومواجهة ندرة المياه، وكشف مختصون أن استغلال المياه المعالجة في الجزائر لا يتعدى نسبة 8 بالمائة من إجمالي محطات المعالجة عبر التراب الوطني.

وكشف الباحث محمد عباس رئيس اللجنة العلمية للملتقى أن إحصائيات الديوان الوطني للتطهير لسنة 2018، أشارت إلى أن نسبة استغلال المياه المعالجة لم تتجاوز 8 بالمائة وهي حسبه غير كافية، فمن مجموع 172 محطة معالجة يتم استغلال 17 محطة فقط..

الشروق اليومي 

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts