اَخر الأخبارالطاقات المتجددة

نحو انجاز 1541 مدرسة مزودة بالطاقة الشمسية على المستوى الوطني

كشف وزير الطاقة محمد عرقاب اليوم الأربعاء من ولاية تبسة عن برنامج وطني “طموح وهام” لانجاز 1541 مدرسة ابتدائية مزودة بالطاقة الشمسية على المستوى الوطني.

وأوضح الوزير بمناسبة إشرافه على افتتاح الموسم الدراسي 2019-2020 بتبسة أن “الدولة الجزائرية تولي أهمية بالغة وقصوى لهذا المشروع الذي يهدف الى انجاز 1541 مؤسسة تربوية مزودة بالطاقة الشمسية بمعدل مؤسسة واحدة على مستوى كل بلدية, في لانتظار تعميم العملية تدريجيا” مؤكدا على مرافقة قطاعه “الجادة” لقطاع التربية.

وأضاف أن الوزارة الاولى وجهت تعليمات صارمة لكل الهيئات ذات الصلة للسهر على تنفيذ هذا البرنامج الذي تشرف عليه وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بغية ترشيد استغلال الطاقة بهذه المؤسسات والتوجه نحو الطاقات البديلة والمتجددة.

و أشار بالمناسبة الى أنه تم انجاز 400 مدرسة ابتدائية مزودة بالطاقة الشمسية على المستوى الوطني على أن تتواصل العملية الى غاية بلوغ الهدف المسطر.

وكان وزير الطاقة قد اشرف على انطلاق السنة الدراسية الجديدة 2019-2020 على مستوى المدرسة الابتدائية “أحمد شاوش محمد البشير” بتبسة والتي تعد أول مدرسة نموذجية مزودة بالألواح الشمسية بقدرة انتاج تعادل 15 كيلو واط, حسب الشروحات المقدمة بعين المكان, أين ثمن الوزير هذا المكسب معتبرا ان طاقة الانتاج “كافية” وتلبي كافة الاحتياجات المسجلة.

وشدد السيد عرقاب على ضرورة استكمال عمليات ربط كل المؤسسات التربوية على المستوى الوطني بشبكتي الغاز الطبيعي والكهرباء لتوفير الإنارة والتدفئة, بهدف الرفع من نسبة التغطية وتوفير الظروف الملائمة والحسنة لإنجاح الموسم الدراسي الحالي وضمان دراسة أفضل للتلاميذ.

من جهة أخرى, استمع وزير الطاقة لشرح حول قطاع التربية بولاية تبسة الذي يضم 570 مؤسسة تربوية منها 6 مؤسسات جديدة دخلت حيز الخدمة برسم السنة الدراسية الجديدة, لصالح أزيد من 174 الف تلميذ في الاطوار التعليمية الثلاث يعمل على تأطيرهم 14.506 اداريا وتربويا, اضافة الى 251 حافلة للنقل المدرسي موزعة عبر 28 بلدية.

وثمن الوزير بالمناسبة المجهودات المبذولة في قطاع التربية بهذه الولاية الحدودية والتي تبرز من خلال “نسب النجاح المحققة في امتحانات نهاية السنة في الاطوار التعليمية الثلاث”, داعيا الى ضرورة اضافة ملحقات ومؤسسات تربوية جديدة لخفض معدل عدد التلاميذ في القسم الواحد التي تقدر بمعدل 37 تلميذ في القسم, لتحسين التحصيل العلمي.

وكان السيد عرقاب قد اختتم زيارته الى ولاية تبسة بتفقد المركز النفسي والبيداغوجي للاطفال المعاقين حركيا “الشهيدة زرفاوي فاطمة” بعاصمة الولاية والذي تقدر طاقة استيعابه 120 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة, مؤكدا على ضرورة ايلاء أهمية بالغة وقصوى لهذه الشريحة من المجتمع قصد ادماجهم وسط مختلف الفئات.

و.أ.ج

Author Details
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts